العام القادم فجر الاستقلال الفلسطيني   
الأربعاء 7/8/1422 هـ - الموافق 24/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


أبوظبي - مراسل الجزيرة نت
قائمة طويلة من الحوارات والأخبار نشرتها صحف الإمارات الصادرة اليوم، من أهمها لقاء مع مروان البرغوثي أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية والذي توقع خلاله أن يشهد العام القادم فجر الاستقلال الفلسطيني، وعلى صعيد الأخبار برز النفي السوري الإيراني لطلب أميركي بإغلاق المكاتب الفلسطينية وتفكيك حزب الله، ورد سعودي قاس على اتهامات أميركية للسعودية ومصر بمساندة الإرهاب، وغرق 350 لاجئا إلى أستراليا غالبتيهم من العراق ودول عربية أخرى.

هجرة مليون إسرائيلي للخارج
في حواره مع صحيفة البيان أكد مروان البرغوثي أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية أن فجر الاستقلال الفلسطيني سيبزغ العام المقبل، ووصف العام 2002 بأنه سيكون صعبا وقاسيا وداميا، وعن تقيمه لأهم ما قدمته الانتفاضة قال مروان: "تصحيح مسار التسوية حيث أثبتت الانتفاضة أن المفاوضات لا قيمة لها إذا لم تستند إلى فعل نضالي على الأرض يضع للمفاوض سقفاً لمطالبه لا يجوز التنازل عنه ويجبر الطرف الآخر على احترام حقوقه".


أثبتت الانتفاضة أن المفاوضات لا قيمة لها إذا لم تستند إلى فعل نضالي على الأرض يضع للمفاوض سقفاً لمطالبه لا يجوز التنازل عنه ويجبر الطرف الآخر على احترام حقوقه

مروان البرغوثي -البيان

وأضاف: "لو أن الانتفاضة لم تحقق سوى الوحدة الوطنية بين كافة القوى والفصائل الفلسطينية لكان ذلك إنجازا كافيا، فلقد أصبح الكل تحت برنامج سياسي واحد وهدف سياسي واحد هو إنهاء الاحتلال والاستيطان، وحق العودة للاجئين وعودة كامل الأراضي المحتلة بعد 1967 وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس، ولا أحد يستطيع أيا ما أن يتنازل عن هذا السقف الذي حدده الشعب الفلسطيني.. الانتفاضة أدت إلى إحياء المشاعر الوطنية لدى عرب 48 الذين احتشدوا في المسجد الأقصى بزعاماتهم احتجاجا على زيارة شارون، وفجروا انتفاضتهم تضامنا مع انتفاضة غزة والضفة، ودفعوا من أنفسهم 13 شهيدا، وأخيرا خرج من بينهم الاستشهادي الذي قام بعملية التفجير الأخيرة".

وبالنسبة لتأثيرها على إسرائيل قال مروان: "إن مشروع الاحتلال خاسر بلا شك على الصعيد السياسي والأمني والبشري .. 220 قتيلا إسرائيليا في عام رقم كبير، خاصة إذا قورن بكل خسائر إسرائيل في الأرواح في مواجهاتها في السنوات الماضية، فعلى مدى 22 عاما قتل للإسرائيليين 1500 شخص أثناء احتلالها للبنان.. وإسرائيل لا تقوى كثيرا على الخسارة في الأرواح.. الانتفاضة أفقدت الإسرائيليين شعورهم بالأمن الشخصي الفردي أو الجماعي، وبدأت الهجرة المعاكسة، وبعض الأرقام تقول مليون إسرائيلي غادروا البلاد في الأشهر الماضية من يناير إلى يوليو 2001.. ولأول مرة في تاريخنا ننجح في شل حركة الاستيطان.. عشرات المستوطنات غادرها سكانها وأصبح لدى المستوطنين قناعة بأن ليس لهم مستقبل، وأصبحوا عاجزين حتى عن استخدام الطرق الالتفافية التي صنعتها لهم دولة الاحتلال، وأضحينا نحن الذين نستخدمها، وعلى الصعيد الاقتصادي تكبد الاقتصاد الإسرائيلي خسائر ضخمة بلغت 20 مليار دولار، وأغلقت عشرات المصانع، وانكمش الاستثمار، وشلت حركة السياحة".

وعن تأثيرها على مستوى العالم العربي يقول: "أثبتت الانتفاضة أن الأمة العربية قادرة على النضال على مستوى الشارع والمؤسسات النقابية والطلابية، وعلى مستوى الأنظمة دفعتها إلى عقد القمة العربية لمرتين في عام واحد، في حين فشلت في عقدها على مدى أربع سنوات.. وعلى المستوى الدولي وضعت الانتفاضة القضية الفلسطينية في أول اجتماعات العالم، وأثبتت أنه بدون حل قضيتنا لا استقرار في المنطقة، وأقنعت العالم بأن ما يجري على أرضنا هو احتلال بكافة أشكاله".

وردا على سؤال عن إمكانية أن تؤثر أحداث نيويورك وواشنطن بالسلب على الانتفاضة كما فعلت أحداث الخليج الثانية قال مروان: "نحن ندرك ونتفهم الضرورات والمتغيرات الدولية في أعقاب ما حدث ولكن يجب ألا تكون الانتفاضة هي الضحية لذلك لدينا قلق حقيقي من محاولة أميركا وإسرائيل لضرب الانتفاضة مستغلين تلك الأوضاع، أميركا تكذب وتخدع، وتحاول أن تعطي انطباعا أنها تريد حل الأزمة، وتضغط تكتيكيا على إسرائيل، ولكننا لن نقبل الخديعة الأميركية.. سوف تؤثر الأحداث الجارية على الانتفاضة مؤقتا ولكنها لن تستطيع وأدها".


إن الانتفاضة هي خيار الشعب الفلسطيني الوحيد ومن الضروري تكاتف العالم العربي والإسلامي لدعمها لأنه شرط أساسي لاستمرارها

مروان البرغوثي-البيان

وعن مستقبل الانتفاضة وسط هذه الأحداث قال: "إن الانتفاضة هي خيار الشعب الفلسطيني الوحيد ومن الضروري تكاتف العالم العربي والإسلامي لدعمها لأنه شرط أساسي لاستمرارها، وأن لا ينضم أحد للتحالف إلا إذا كان على رأس جدول الأعمال حل القضية الفلسطينية وفق ما قررته الشرعية الدولية، وأن يرفض العرب وضع المقاومة المسلحة المشروعة في فلسطين في خانة واحدة مع الإرهاب".

وأضاف: "استطعنا أن نهز أركان الاحتلال واستيطانه في العام الماضي، وسيشهد العام الثاني من الانتفاضة بزوغ فجر الاستقلال وبداية إنهاء الاحتلال، وسوف يكون عاما قاسيا وصعبا وداميا ووبالا على الاحتلال.. ويجب أن يشهد العام الثاني بالضرورة تغيرات في البنية السياسية، وفي تعزيز الجبهة الوطنية والإسلامية وفي تطوير شكل وطبيعة النظام بما يكفل مشاركة أوسع لكل الفلسطينيين، ونتطلع أن يكون برنامجنا للصمود وتعزيزه على الصعيد الرسمي والشعبي مدعوما من الدول العربية والإسلامية".

اتهامات أميركية

رد الفعل في الأوساط الشعبية موجه ضد مواقف أميركا وبريطانيا المنحازة لإسرائيل، والظالمة للعرب والفلسطينيين بشكل خاص، واتهامات عضوي الكونغرس الأميركي تهريج و الجهاد لا يجب إلا إذا أمر به ولي الأمر

الأمير نايف-البيان

وفي إطار الحملة التي تشنها شخصيات سياسية أميركية على كل من السعودية ومصر أبرز البيان قول وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز: "إن اتهامات عضوي الكونغرس الأميركي تهريج، وأن الجهاد لا يتم إلا بإذن ولي الأمر، حيث اعتبر الأمير نايف اتهامات اثنين من أعضاء الكونغرس الأميركي للسعودية ومصر بلعب دور مزدوج في مكافحة الإرهاب "تهريجا"، وأنها اتهامات صادرة من جهات تعادي العلاقات السعودية الأميركية، وأشار إلى أن "الغرب هو الذي أوجد مكاناً للإرهابيين تحت مسمى معارضة"، وأكد الأمير نايف أن "رد الفعل في الأوساط الشعبية موجه ضد مواقف أميركا وبريطانيا المنحازة لإسرائيل، والظالمة للعرب والفلسطينيين بشكل خاص، وأن الجهاد لا يجب إلا إذا أمر به ولي الأمر، وأنه ليس من حق أي شخص أن يفتي إلا أصحاب الاختصاص". في إشارة إلى ما أفتى به مؤخرا الشيخ (السعودي) حمود بن عقيل الشعيبي "بضرورة الوقوف إلى جانب الأفغان والجهاد معهم ضد القوات الأميركية".

لا مساومة
وعلى صعيد مشابه أبرزت الخليج نفي كل من دمشق وطهران الأنباء التي ترددت عن طلب أميركي بإغلاق المكاتب الفلسطينية وتفكيك حزب الله، ونسبت إلى مصدر سوري قوله: "إن دمشق لم تتلق أية طلبات أميركية بهذا المعنى، وإن إغلاق المكاتب الفلسطينية يترتب عليه بالدرجة الأولى التعامل مع موضوع اللاجئين حيث يعود وجود مثل هذه الفصائل إلى الوجود الفلسطيني في سوريا"، وأضاف المصدر: "مثل هذا الطلب متعلق بعملية السلام أكثر من ارتباطه بحملة مكافحة الإرهاب"، وعن تفكيك حزب الله استبعد المصدر السوري إمكانية هذا الطلب، وقال: "إن الحديث عن

إيران ليس لديها أي علم بطلب أميركي بشأن نزع سلاح حزب الله"، والمقاومة اللبنانية أكبر من أية مساومات، وهو الأمر الذي تدركه الولايات المتحدة الأميركية تماما

مصدر إيراني -الخليج

تفكيك حزب الله يوحي بأنه جهاز عسكري، بينما يمثل هذا الحزب امتدادات اجتماعية، وهو يرتبط مع مؤسسة الدولة اللبنانية وله وجوده في مجلس النواب، وجناحه العسكري اقتصرت عملياته على جنوب لبنان"، ونفى المصدر أن تكون سوريا مجالا للضغط على الحزب أو غيره من القوى اللبنانية.

ومن طهران نقلت صحيفة الخليج عن مصادر إيرانية مطلعة قولها: "إن إيران ليس لديها أي علم بطلب أميركي بشأن نزع سلاح حزب الله"، ووصف مصدر مسؤول في الحزب في طهران تلك الأنباء بأنها أكاذيب، وقال: "إن المقاومة اللبنانية أكبر من أية مساومات، وهو الأمر الذي تدركه الولايات المتحدة الأميركية تماما".

غرقى عراقيون
وعن حادثة غرق سفينة لاجئين كانت متجهة إلى أستراليا نقلت صحيفة الاتحاد عن السلطات الإندونيسية قولها: "إن غالبية ضحايا سفينة اللاجئين المنكوبة هم من المهاجرين العراقيين الذي بلغ عددهم 350 شخصا، إضافة إلى بعض الفلسطينيين والجزائريين والإيرانيين والأفغان"، وقد نجحت السلطات الإندونيسية من نقل أربعة وأربعين ناجيا بخلاف مائة وعشرين آخرين كانوا على متن السفينة التي غرقت بسبب حمولتها الزائدة، إذ كانت تحمل قرابة 600 شخص في حين أن حمولتها المعتادة لا تستوعب أكثر من مائة وخمسين شخصا فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة