اكتشاف مستحاثة قرد تعود لثمانية ملايين سنة   
الجمعة 1437/5/5 هـ - الموافق 12/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)

أعلن فريق دولي يضم علماء يابانيين وإثيوبيين اكتشاف مستحاثة لقرد يعود عمرها إلى ثمانية ملايين سنة، في منطقة ميسو بإقليم أورومو على بعد 170 كيلومترا عن العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال الباحث الإثيوبي برهاني أسفاو -أحد أعضاء الفريق- إن "الاكتشاف هو الأول من نوعه لمستحاثة يعود عمرها إلى ثمانية ملايين سنة، وهي تلقي الضوء على تاريخ الحلقة المفقودة في تطور القرد الأفريقي والإنسان قبل ثمانية أو تسعة ملايين سنة".

وأضاف أسفاو أن الأسنان التي عثر عليها بالمستحاثة مع أضراس بحجم ضرس القرد تخص جنسا بدائيا من القردة شبيها بالإنسان الذي كان يمشي منتصب القامة على قدمين.

وذكر أن العديد من أنواع الثديات من أفراس النهر والخنازير والخيول والقردة، آخذة في التطور شرقي أفريقيا، الأمر الذي يعزز الرأي القائل إن القرد الشبيه بالإنسان ظهر في أفريقيا منذ ما قبل سبعة أو عشرة ملايين سنة.

وبحسب الباحثين فإن المنطقة التي تبعد نحو 170 كيلومترا شرقي أديس أبابا جنوب غربي إقليم عفار، تعد من أكثر المناطق التي عثر فيها على مستحاثات تعود لملايين السنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة