بريطانيا تبقي على قواتها في البصرة لأجل طويل   
الجمعة 27/4/1429 هـ - الموافق 2/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:50 (مكة المكرمة)، 8:50 (غرينتش)
قوات بريطانية في البصرة (الفرنسية)
قال مسؤولون دفاع بريطانيون أمس إن بريطانيا ستبقي على حامية قوامها 4000 جندي في مطار البصرة لمستقبل منظور مهما كانت الضغوط على القوات المسلحة.
 
وقالت ذي غارديان التي أوردت الخبر إن المسؤولين وصفوا الحامية البريطانية بأنها ستبقى هناك لفترة طويلة بعد مباحثات في لندن أمس بين قائد القوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس ووزير الدفاع البريطاني ديس براون ورئيس أركان الدفاع جوك ستيراب.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن وجود القوات كان مطلوبا لمواصلة مهمتهم في تدريب القوات العراقية وللمحافظة على ما أسماه المسؤولون "المصداقية السياسية" مع الولايات المتحدة.
وقال بتراوس بعد لقائه بغوردون براون، إن وجود القوات البريطانية كان ثمينا لتأمين المعلومات الاستخباراتية والدعم الجوي واللوجستي للقوات العراقية في عملية "هجوم الفرسان" الأخيرة ضد عناصر مليشيا جيش المهدي المؤيدة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.
 
وردا على سؤال عن الفترة التي تحتاجها الولايات المتحدة لتمركز 4000 جندي بريطاني خارج البصرة، قال بتراوس "لا أعرف الإجابة الآن.. نحتاج إلى تحديدها خلال شهر أو شهرين بينما ننظر إلى ما يعرف بتحليل القوات للمهمة".
 
وقالت مصادر الدفاع البريطانية إن هذا لا يعني أنه سيتم اتخاذ قرار عندئذ لتقليل عدد القوات البريطانية في العراق.
 
كما أعرب بتراوس عن قلقه من ضخامة إمدادات الأسلحة الإيرانية التي تدخل إلى العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة