مقتل ثمانية جنود روس في هجمات متفرقة بالشيشان   
الاثنين 1426/8/9 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)

القوات الروسية تتكبد المزيد من الخسائر في الشيشان (الفرنسية-أرشيف)
قتل ثمانية جنود روس في هجمات متفرقة وقعت في الشيشان خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقالت مصادر في الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو إن خمسة قتلى روس سقطوا في هجمات عدة بالأسلحة الرشاشة على مواقع القوات الروسية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى سقوط قتيل وأربعة جرحى في صفوف القوات الروسية في اشتباك بين مقاتلين شيشان وجنود روس قرب أوروس-مارتان جنوب غروزني التي شهدت كذلك مقتل جنديين روسيين في انفجار ترافق مع إطلاق نار لدى مرور سيارة تقل معتقلين، كما عثر على جثة شرطي شيشاني موالٍ للروس في مبنى مهدم في أحد أحياء غروزني.

وفي مكان آخر في الشيشان قتلت القوات الروسية زعيما مفترضا لإحدى الجماعات الشيشانية يدعى موفسار بوتاييف.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أن بوتاييف -الذي تتهمه موسكو بتنفيذ عمليات تفجير وقتل للمدنيين في إقليم شالي- قتل في اشتباك بين القوات الروسية ومقاتلين شيشان.

تجدر الإشارة إلى أن المقاتلين الشيشان يسعون منذ سنوات للانفصال عن حكومة موسكو, ويتعرض الجنود الروس والمسؤولون الموالون للحكومة الروسية لهجمات شبه يومية منذ دخول القوات الروسية العاصمة الشيشانية غروزني في أكتوبر/تشرين الأول عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة