توقعات بالإفراج عن أسير لبناني لدى إسرائيل غدا   
السبت 26/5/1429 هـ - الموافق 31/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:03 (مكة المكرمة)، 16:03 (غرينتش)
والدة نسيم نسر تحمل صورته (الفرنسية)

من المتوقع أن تطلق إسرائيل غدًا الأحد الأسير اللبناني نسيم نسر بعد اعتقال دام ست سنوات. وقد بدأت عائلة نسر استعداداتها لاستقباله بعد غياب دام ستة عشر عامًا.
 
وكان نسر قد غادر لبنان إلى الأراضي الفلسطينية عام 1992 ثم اعتقلته إسرائيل بعد ذلك بعشر سنوات.
 
وذكرت مصادر سياسية لبنانية يوم الاثنين الماضي أن المفاوضات غير المباشرة برعاية الأمم المتحدة بين إسرائيل وحزب الله بشأن تبادل الأسرى حققت تقدما كبيرا.
 
وكرر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطاب بمناسبة الذكرى الثامنة للانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان تعهداته بأن الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية ومن بينهم سمير القنطار سيعودون قريبا.
 
مطالب فلسطينية
من جهة أخرى عقد أهالي الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مؤتمرًا صحفيًّا طالبوا فيه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بضرورة شمل الأسرى الفلسطينيين والعرب في أي صفقة تبادل للإفراج عن جنديين إسرائيليين محتجزين لدى الحزب.
 
وقال أهالي الأسرى إنهم  يعوّلون على جهود الفصائل الفلسطينية في المفاوضات بشأن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط للإفراج عن المعتقلين الذين قالوا إنهم يعيشون أوضاعًا صعبة في السجون الإسرائيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة