نقل المزيد من قتلى وجرحى قوات غزو العراق   
السبت 1424/1/26 هـ - الموافق 29/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جريح أميركي ينقل بعد وصوله إلى قاعدة رامشتاين بألمانيا اليوم
وصلت أول دفعة من جثث الجنود البريطانيين الذين قتلوا في غزو العراق إلى بريطانيا. وقد هبطت طائرة عسكرية تحمل حوالي عشرة نعوش إلى مطار في قاعدة برايز نورتن العسكرية في مقاطعة أوكفودشاير شمال غرب لندن. وكانت السلطات البريطانية قد اعترفت بمقتل 23 من جنودها وقالت إن أغلبهم قضى إما في حوادث مروحيات أو بنيران صديقة.

ومثل وزير الدفاع جيف هون الحكومة البريطانية في المراسم العسكرية الرسمية التي أقيمت في قاعدة سلاح الجو الملكي. ونكس العلم البريطاني عندما وصلت طائرة القتلى إلى القاعدة, وأخرجت النعوش الواحد تلو الآخر ملفوفا بالعلم البريطاني.

وحضر المراسم أيضا قائد سلاح الجو السير جون داي والأميرال السير جوناثان براند ممثلين للقوات المسلحة البريطانية.

ولم يكن أي من القتلى العشرة الذين نقلوا إلى بريطانيا اليوم ممن لقوا حتفهم بنيران عراقية، فقد لقي ثمانية منهم حتفهم عندما سقطت طائرة نقل هليكوبتر أميركية كانت تقلهم مساء اليوم الأول من الهجوم إلى جنوب العراق. أما الآخران فقتلا بعد ذلك بليلتين عندما أسقط صاروخ باتريوت أميركي طائرتهما التورنادو أثناء العودة من مهمة قصف.

كما وصلت إلى واشنطن الدفعة الأولى من جرحى الحرب، فقد أعيد أربعة لتلقي المزيد من العلاج والعناية الطبية. ورفضت المصادر العسكرية تحديد نوعية إصابة الجنود أو المكان الذي أصيبوا فيه لكنهم أشاروا إلى ارتفاع روحهم المعنوية. وقد وصلت دفعة من 22 جريحا إلى قاعدة رامشتاين في ألمانيا على متن طائرة نقل عسكرية، وقال متحدث عسكري أميركي إن عشرة من هؤلاء أصيبوا في المعارك.

وأفادت آخر إحصائية للمصادر العسكرية الأميركية أن 34 جنديا أميركيا قتلوا منذ بدء الغزو في العشرين من مارس/ آذار الحالي. ولا يزال 15 جنديا أميركيا في عداد المفقودين فيما وقع سبعة آخرون في الأسر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة