مسيرات عربية تندد بالعمليات بسوريا   
الأربعاء 1433/3/15 هـ - الموافق 8/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

جانب من المظاهرة التي خرجت في الدوحة اليوم للتنديد بالقتل في سوريا (الجزيرة)

خرجت مسيرات في سلطنة عمان وقطر والأردن وفي محافظة ذمار اليمنية تضامنا مع الشعب السوري وتنديدا بالعمليات التي يقوم بها الجيش النظامي السوري في حق المدنيين في عدة مناطق وعلى رأسها محافظة حمص. 

ففي مسقط نظم مئات السوريين والعُمانيين وقفة احتجاجية أمام السفارة السورية للتنديد بما وصفوها بالمجازر التي يتعرض لها الشعب السوري على أيدي قوات الجيش النظامي السوري ومن يعرفون بالشبيحة. وطالب المحتجون بطرد سفراء سوريا من كل الدول العربية.

كما خرج المئات في محافظة ذمار اليمنية في مسيرة للتضامن مع الشعب السوري، وندد المشاركون فيها بما سموها جرائم بشار الأسد بحق الشعب السوري الثائر.

وطالب المتظاهرون حكومة الوفاق اليمنية بالاعتراف بالمجلس الوطني السوري ورددوا هتافات مطالبة بطرد سفير سوريا لدى صنعاء.

وفي الأردن ندد ناشطون أردنيون خلال اعتصام قبالة السفارة الروسية في عمّان بموقف موسكو المؤيد لنظام بشار الأسد. وأوقد الناشطون الشموع تضامناً مع القتلى الذين سقطوا برصاص قوات النظام السوري.

أما في العاصمة القطرية الدوحة فقد تظاهر رعايا سوريون ومتضامنون مع الشعب السوري، أعلنوا تضامنهم مع الثورة السورية في ظل ما تتعرض له البلدات والأحياء السورية من عمليات عسكرية يشنها الجيش النظامي.

وكان عدد من أفراد الجالية السورية في قطر اعتصموا أمس الثلاثاء أمام السفارة الروسية في الدوحة، ورددوا شعارات نددت بالفيتو الروسي الذي أبطل مشروع القرار العربي الغربي بشأن سوريا في مجلس الأمن الدولي.

وقد رفع المعتصمون صور قتلى المظاهرات والاقتحامات العسكرية لقوات الجيش السوري للمدن السورية. كما حملوا لافتات باللغتين العربية والروسية مناهضة للرئيس الروسي ديمتري مدفيدف ورئيس حكومته فلاديمير بوتين. وقد قامت الشرطة القطرية بحراسة مقر السفارة الروسية أثناء الاحتجاج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة