روسيا تعلن نجاح تجربة لإطلاق صاروخ عابر للقارات   
الجمعة 1428/6/14 هـ - الموافق 29/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:50 (مكة المكرمة)، 23:50 (غرينتش)

روسيا بدأت مرحلة جديدة في تجهيز قواتها النووية الإستراتيجية (رويترز-أرشيف)
أعلن سلاح البحرية الروسي أنه اختبر بنجاح صاروخا بالستيا عابرا للقارات يمكنه حمل رؤوس نووية.

وقال المتحدث باسم البحرية إيغو ديغلو في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الروسية إن الصاروخ -وهو من طراز بولافا- انطلق من غواصة نووية في مياه البحر الأبيض شمال غرب روسيا وأصاب هدفه في ميدان التدريب بشبه جزيرة كامتشاتكا على المحيط الهادئ في أقصى شرق روسيا.

وأوضح أنه لم تحدث أي مشاكل فنية في جميع مراحل الإطلاق، وقدرت المسافة التي قطعها الصاروخ بطول دولة كبيرة المساحة، وتقع جزيرة كامتشاتكا على بعد 6700 كليومتر من العاصمة.

من جهته وجه قائد البحرية الروسية الأدميرال فلاديمير ماسورين التهنئة لقائد وطاقم الغواصة التي أطلقت الصاروخ على ما وصفه بالحرفية والمستوى العالي من التدريب.

تجارب
وكانت ثلاث تجارب سابقة لإطلاق الصاروخ بولافا فشلت خلال السنين الماضية آخرها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وبحسب تقارير صحفية روسية صمم هذا الصاروخ ليبلغ عشرة آلاف كيلومتر ويحمل ستة رؤوس حربية نووية موجهة لأهداف محددة.

وأشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارا بتطوير بوفالا واعتبره من المكونات الأساسية للترسانة النووية الروسية لسنوات عدة قادمة، وتقول موسكو إن الصاروخ قادر على اختراق أي أنظمة دفاع صاروخي مستقبلية.

وجاء الإعلان عن التجربة وسط تصاعد للخلاف بين موسكو وحلف شمال الأطلسي (الناتو) بسبب المشروع الأميركي لنشر أجزاء من منظومة الصواريخ المضادة للصواريخ في بولندا وجمهورية التشيك.

وكان النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي سيرغي إيفانوف قد أعلن مؤخرا أن موسكو بدأت مرحلة جديدة في إعادة تسليح قواتها النووية الإستراتيجية بتجهيزها بصواريخ "توبول-أم" الإستراتيجية وذات الرؤوس المنشطرة،  و"إسكندر-أم" التكتيكية.

ومن المتوقع وضع صواريخ بولافا في ثلاث غواصات نووية يجري بناؤها حاليا، ويشار إلى أن أسطول الغواصات الروسي هو ثاني أكبر أسطول على مستوى العالم وله دور أساسي في المنظومة الدفاعية للبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة