ثوار درنة يسقطون طائرة لحفتر ويهددون مطار الأبرق   
الجمعة 5/11/1435 هـ - الموافق 29/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

أعلن مجلس شورى ثوار درنة أنه أسقط طائرة عسكرية من طراز ميغ21 تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقة سيدي الحمري قرب مدينة درنة، وأن طيارها قد قتل.

وفي جانب آخر، تعرض مطار الأبرق الذي يبعد نحو مائتي كيلومتر شرق بنغازي لقصف بصواريخ غراد، ولكن حركة الملاحة الجوية فيه لم تتأثر.

وكان مجلس ثوار درنة قد أعلن في وقت سابق عزمه استهداف المطار إذا استمر في استقبال طائرات حفتر.

وأفاد مراسل الجزيرة في بنغازي -أكبر مدن الشرق الليبي- أحمد خليفة أن الطائرة المستهدفة قد سقطت في منطقة الأحوام، وأن جثة قائد الطائرة نقلت لمستشفى في البيضاء.

وذكر المراسل أن الطائرة المستهدفة كانت قد انطلقت في وقت سابق من مطار الأبرق الذي تسيطر عليه قوات حفتر، مشيرا إلى أن عدة طائرات خرجت من المطار نفسه استهدفت منطقة بنينا القريبة من مدينة بنغازي.

ولفت المراسل إلى أن مطار الأبرق يعتبر من أكثر المطارات حيوية في شرق ليبيا ويكاد يكون الوحيد حاليا الذي تخرج منه طائرات للخارج الليبي، وكان المطار تعرض اليوم الجمعة لقصفين بعد تهديدات من مجلس ثوار درنة إذا استمرت قوات حفتر باستغلاله.

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي قدمت فيه الحكومة الليبية المؤقتة استقالتها، وأعلنت في بيان أن مجلس النواب المنتخب سيمارس مهامه بتشكيل حكومة جديدة.

وأوضح البيان -الذي صدر مساء أمس عن حكومة عبد الله الثني- أن الحكومة وفقا للإعلان الدستوري تضع نفسها تحت تصرف البرلمان الليبي، وأنها على يقين بأن المجلس سيوفق لاختيار حكومة جديدة ممثلة لجميع فئات الشعب الليبي دون إقصاء، وتحقق آماله وتطلعاته في الأمن والاستقرار وبناء دولة القانون والمؤسسات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة