تنديد بموقف اليونان من أسطول الحرية   
السبت 1/8/1432 هـ - الموافق 2/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)

ناشطو الحرية يتحدون الحكومة اليونانية (الجزيرة)

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الحكومة اليونانية بالرضوخ للضغوط الإسرائيلية ومخالفة الأعراف والقوانين الدولية بسبب منعها إبحار سفن "أسطول الحرية 2" الذي يحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة.

واعتبرت الحركة في بيان أن موقف اليونان "يجعلها شريكا في حصار الشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال".

ودعت حماس برلمان الاتحاد الأوروبي والمنظمات الإنسانية كافة للضغط على الحكومة اليونانية للكف عن منعها سفن "أسطول الحرية 2" من الإبحار إلى غزة.

سفينة الحرية الأيرلندية في ميناء غوجيك التركي تحمل العلم الأيرلندي (الجزيرة نت)
كانت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن قطاع غزة" قد قالت أمس إن خفر السواحل اليوناني اعترض سفينتين من "أسطول الحرية 2" الذي يعتزم نشطاء دوليون الإبحار به إلى غزة لنقل إمدادات إنسانية.

وأعربت الحملة، ومقرها بروكسل، عن أسفها لـ"رضوخ السلطات اليونانية للتهديد والابتزاز الإسرائيلي" في سبيل منع أسطول الحرية 2 من الإبحار نحو غزة.

وقال رئيس الحملة عرفات ماضي إن "ائتلاف أسطول الحرية مصر على كسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة"، لافتا إلى أن حركة التضامن الدولية مع المحاصرين الفلسطينيين في ازدياد كبير. وأضاف "وجه الاحتلال البشع يتكشّف أكثر فأكثر".

كانت السلطات اليونانية أبلغت القائمين على "ائتلاف أسطول الحرية" رسميا أنها لن تسمح لسفن الأسطول الدولي بأن تبحر نحو غزة.

السفينة الأيرلندية
وقد بات من المؤكد غياب السفينة الأيرلندية وعدم قدرتها على المشاركة في أسطول الحرية 2 بسبب عطل أصابها, حيث اتهم المنظمون إسرائيل بعملية التخريب.

وقال قبطان سفينة "الحرية" الأيرلندي شون ديلان في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت من ميناء غوجيك التركي الذي ترسو فيه سفينة الحملة الأيرلندية، إن التخريب استهدف الإخلال بتوازن السفينة عندما تنطلق خاصة مع تزايد سرعتها، بما قد يؤدي إلى غرق السفينة.

المتضامن الأيرلندي فايلم إيغن اتهم الجيش الإسرائيلي بالقيام بعملية التخريب للسفن (الجزيرة نت)
وأكد أن شرطة الميناء التركي هي الجهة الوحيدة التي كانت تعلم بمهمة السفينة الأيرلندية ومكانها.

أما الرسام الأيرلندي فايلم إيغن -وهو أحد المتضامنين الذين كانوا على متن سفينة  الحرية- فقال في مقابلة مع الجزيرة نت إنه يتهم الجيش الإسرائيلي بالقيام بعملية التخريب، "لأنه المستفيد الأول من عرقلة نجاح أسطول الحرية 2". وطالب السلطات الأيرلندية بفتح تحقيق.

من جانبه، نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية سيلتشوك أونال في اتصال مع الجزيرة نت تعرض السفينة الأيرلندية لعملية تخريب في المياه التركية، وقال "هذا مجرد ادعاء وسابق لأوانه".

يشار إلى أن "أسطول الحرية 2" يحمل مئات المتضامنين من نحو 40 دولة بينهم عدد من المشرعين وأعضاء البرلمان الأوروبي، إلى جانب مساعدات إنسانية. وقد توعدت إسرائيل باعتراض سفن الأسطول ومنعها من الوصول إلى غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة