المعارضة السورية تسيطر على مناطق قرب دير الزور   
الاثنين 5/8/1435 هـ - الموافق 2/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:12 (مكة المكرمة)، 4:12 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة في دير الزور إن المعارضة السورية المسلحة سيطرت على عدد من القرى والمناطق قرب مدخل مدينة دير الزور, وبعض قرى الريف الغربي، بعد معارك ضارية مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

ولهذه المناطق أهمية كبرى كونها تطل على المدخل الوحيد للمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة داخل المدينة.

وكانت معارك قد اندلعت بين تنظيم الدولة الإسلامية والمعارضة المسلحة أوائل شهر فبراير/شباط الماضي للسيطرة على قرى ريف دير الزور وبلداتها، وخلفت المعارك مئات القتلى في صفوف الطرفين، وأدت لظروف إنسانية صعبة في مناطق القتال وحركة نزوح كبيرة في صفوف المدنيين.

وسبق لمقاتلي المعارضة أن سيطروا على مناطق في منطقة دير الزور مثل قرية الطابية وأجزاء من قرية جديد عكيدات.

أربعون جندياً سورياً قُتلوا عندما فجّر مسلحو المعارضة عبوات ناسفة عبر أنفاق أسفل قاعدة بحلب

تفجير قاعدة
من جانب آخر، قال ناشطون ومقاتلون في المعارضة السورية إن أربعين على الأقل من جنود النظام قُتلوا عندما فجّر مسلحو المعارضة عبوات ناسفة عبر أنفاق أسفل قاعدة للجيش النظامي قرب قلعة حلب. وقد لجأت المعارضة إلى تكرار عملية حفر الأنفاق بعد أن أثبتت نجاحها في أكثر من عملية قامت بها المعارضة لتفجير حواجز عسكرية في ريف إدلب وعدة مبانٍ عسكرية للنظام في مدينة درعا.

وفي مدينة حلب أيضاً، قتلت المعارضة عددا من قوات النظام باشتباكات في حي جمعية الزهراء، كما دارت اشتباكات بين المعارضة وقوات النظام في حي الميدان وبستان الباشا. وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت إن 18 قتيلاً سقطوا الأحد في سوريا، بينهم طفل وثلاثة عناصر من الجيش السوري الحر.

كما رصد ناشطون سوريون وقوع اشتباكات بين مسلحي المعارضة وقوات النظام في مناطق أخرى مثل الغوطة الشرقية لدمشق وفي ريف حمص الشمالي، وأكدوا أن النظام قصف أحياء درعا البلد وبلدة الغارية، فضلا عن مدينة داريا وعربين في ريف دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة