واشنطن تتهم موسكو ببيع أسلحة لدول إرهابية   
الخميس 1423/7/6 هـ - الموافق 12/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش يصافح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في البيت الأبيض بواشنطن (أرشيف)
اتهمت الولايات المتحدة روسيا أمس الخميس ببيع معدات عسكرية إلى دول تعتبرها واشنطن داعمة للإرهاب الدولي, كما اتخذت عقوبات ضد ثلاث شركات روسية.

وقد نشرت هذه القرارات في الجريدة الرسمية الأميركية, غير أن المذكرة أوضحت أن واشنطن تراجعت عن فرض عقوبات على الحكومة الروسية باعتبار أن ذلك يتعارض مع المصالح العليا للولايات المتحدة.

وأوضحت المذكرة التي حررتها وزارة الخارجية أن "الحكومة الأميركية علمت أن نظيرتها الروسية نقلت معدات عسكرية إلى دول اعتبرها الوزير كولن باول داعمة للإرهاب".

ولم تحدد الخارجية الأميركية الدول التي حصلت على هذه الأسلحة, لكن واشنطن انتقدت مرارا العلاقات القائمة بين موسكو وإيران والعراق.

وتشمل العقوبات -التي تقضي بمنع الوصول إلى السوق الأميركية أو العمل مع شركات أميركية- ثلاث شركات روسية هي "مكتب تولا للتصميم والبناء" و"مؤسسة بازالت الرسمية للإنتاج العلمي" ومصنع "روستوف-168 الجوي".

وتضم اللائحة الأميركية للدول الداعمة للإرهاب خمس دول أخرى هي: كوبا وليبيا وسوريا والسودان وكوريا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة