نائب الرئيس العراقي يبدأ زيارة مفاجئة لسوريا   
الثلاثاء 1422/6/1 هـ - الموافق 21/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بشار الأسد
أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بأن الرئيس السوري بشار الأسد استقبل مساء اليوم نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان الذي وصل اليوم إلى دمشق في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها سابقاً.

وأضافت الوكالة أن الحديث دار عن نتائج أعمال اللجنة المشتركة السورية العراقية العليا والاتفاقات الاقتصادية والتجارية التي تم توقيعها في بغداد مؤخراً وآفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وتأتي زيارة رمضان إلى دمشق والتي لم تحدد مدتها، بعد يوم واحد من عودة الأسد من زيارة رسمية إلى الكويت.

وكان رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو في استقبال رمضان في المطار. ويرافق المسؤول العراقي وفد يضم عددا من الوزراء بينهم وزير التجارة محمد مهدي صالح ووزير النقل أحمد مرتضى.

وأفاد مصدر دبلوماسي بأن رمضان سيطلع أثناء الزيارة على نتائج المباحثات التي أجراها الرئيس الأسد مع المسؤولين الكويتيين. وأشارت معلومات صحفية في الكويت إلى مبادرة مساع حميدة سورية لحل الأزمة القائمة بين الكويت والعراق تم نفيها في كل من بغداد والكويت.

وكان وزير الإعلام الكويتي الشيخ أحمد فهد الصباح نفى بأن تكون العلاقات الكويتية السورية تأثرت بزيارة رئيس الوزراء السوري مصطفى ميرو إلى بغداد مطلع أغسطس/ آب الجاري، وهي الأولى من نوعها لمسؤول سوري بهذا المستوى منذ 20 سنة.

وعلى الرغم من قطع العلاقات الدبلوماسية بين سوريا والعراق منذ سنة 1980 فإن تقاربا حصل بين البلدين منذ 1997 وخاصة على المستوى الاقتصادي. ويرغب البلدان بمضاعفة مبادلاتهما التجارية التي تبلغ حاليا 500 مليون دولار سنويا.

ويعرب المسؤولون السوريون علنا عن معارضتهم الإبقاء على الحظر المتعدد الجوانب المفروض على العراق منذ سنة 1990 معتبرين أنه لن يؤدي إلا إلى إلحاق المزيد من المعاناة بالشعب العراقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة