جولياني يهاجم هيلاري كلنتون لموقفها من العراق   
السبت 1428/9/3 هـ - الموافق 15/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

تذبذب موقف هيلاري كلنتون من الحرب أعطى مجالا لمنتقديها (رويترز-أرشيف)

شن المرشح الجمهوري المرجح في السباق إلى البيت الأبيض العام القادم هجوما على المرشحة الديمقراطية الأوفر حظا هيلاري كلنتون خصوصا بشأن موقفها من الحرب في العراق، وذلك في إعلان دعائي بعنوان "تغيرت".

ويظهر شريط فيديو على الموقع الإلكتروني لحملة رئيس بلدية نيويورك السابق، هيلاري كلنتون عام 2002 والوقار باد على محياها وهي تصوت لصالح دخول الولايات المتحدة العراق.

ويقول الإعلان إن السيناتورة عن نيويورك قالت في تلك الآونة إنه إذا لم نحتط للأمر فإن صدام حسين سيستمر في تعزيز قدرته على شن هجمات كيميائية وجرثومية وسيحاول تطوير أسلحة نووية.

وأشار الإعلان إلى أن هيلاري قالت في تلك الفترة إن صدام حسين منح أيضا مساعدة وملجأ "للإرهابيين وبينهم عناصر القاعدة"، قبل أن تعلن بكل ثقة دعمها لقرار دخول الحرب "كونه الأفضل لمصلحة الأمة".

وعلى خلفية موسيقية يتدخل جولياني ليقول "لكن الآن وهي مرشحة للرئاسة بدلت هيلاري كلنتون موقفها، وانضمت حتى إلى صفوف المجموعة المتطرفة موف أون بمهاجمتها قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بتراوس في دعاية خبيثة في صحيفة نيويورك تايمز".

وأشار إلى أن كلنتون كانت تصف بتراوس قبل فترة بسيطة بالخبير، "والآن تشكك في نزاهته"، ثم يتساءل "من ستصدق أميركا، جنديا مغطى بالميداليات ومصمما على الدفاع عن أميركا، أو كلنتون المصممة على الدفاع عن موف أون؟".

يذكر أن حركة موف أون المعارضة للحرب في العراق شنت مؤخرا حملة صحفية مثيرة للجدل في صحفية نيويورك تايمز ضد بتراوس أو بتراي أس، ما يعني بالعربية الجنرال يغدر بنا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة