خمسة تفجيرات متتابعة تهز محيط مدريد دون خسائر   
الأربعاء 1426/11/7 هـ - الموافق 7/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
إجراءات الأمن لم تضع حدا لعمليات إيتا (الفرنسية-أرشيف)
هزت خمسة انفجارات متتابعة عددا من الطرق السريعة والدائرية حول العاصمة الإسبانية مدريد مساء اليوم الثلاثاء, وذلك في أعقاب تحذير أطلقته حركة إيتا الانفصالية.

ولم ترد على الفور أنباء بشأن الخسائر الناجمة عن الانفجارات, فيما أخلت قوات الشرطة مطار سانتاندرد بشمال البلاد إثر تحذير
إيتا بتفجير قنابل وعبوات ناسفة, ضمن سلسة عمليات تستهدف الضغط على حكومة مدريد للاعتراف بمطالب الحركة الانفصالية. كما بدأت أجهزة الأمن حملة تمشيط واسعة تحسبا لوقوع مزيد من التفجيرات.

في غضون ذلك قالت منظمة إيتا الانفصالية المسلحة لصحيفة في إقليم الباسك في وقت سابق اليوم الثلاثاء، إنها زرعت قنبلة في مطار سانتاندير, فيما أعلنت الشرطة أنها تتحرى الأمر.

من جانبها قالت سلطات المطار إنها تلقت تحذيرا بأن هجوما سيقع خلال ساعات, متزامنا مع عطلة عامة بمناسبة يوم الدستور في إسبانيا.

كما ذكرت صحيفة ألكوريو التي تصدر في إقليم الباسك أن إيتا قالت في أحدث نشرة داخلية لها إنها لن تعلن وقفا لإطلاق النار حتى تقدم كل من إسبانيا وفرنسا تنازلات. وثارت توقعات على مدى شهور بإمكانية إعلان وقف لإطلاق النار رغم أن إيتا واصلت زرع قنابل غير مميتة.

ويريد انفصاليو الباسك إنشاء دولة مستقلة لهم مقتطعة من شمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا وهو ما لا يسمح به الدستور.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن 850 شخصا قتلوا في تفجيرات نفذتها إيتا منذ بدء عملياتها عام 1968, بينما لم يقتل أي شخص منذ عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة