هنية: الحصار بربع ساعته الأخير   
الجمعة 1431/6/22 هـ - الموافق 4/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

هنية: يجب فتح معبر رفح بشكل دائم ومستمر (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الجمعة إن حصار إسرائيل لقطاع غزة المستمر منذ ثلاثة أعوام "بات في الربع ساعة الأخير".

وشدد هنية -في خطبة الجمعة التي ألقاها في المسجد العمري الكبير في غزة- على أن قافلة أسطول الحرية التضامنية إلى القطاع نجحت في تحقيق أهدافها رغم اعتراض إسرائيل لها ومنعها من الوصول لنقل إمدادات إنسانية.

أما أول مبشرات نجاح القافلة وكسر الحصار عن غزة فهو -حسب هنية- فتح السلطات المصرية معبر رفح الحدودي مع القطاع, مؤكدا في هذا السياق على "وجوب فتح معبر رفح بشكل دائم ومستمر".

واستولت البحرية الإسرائيلية بالقوة على ست سفن لأسطول الحرية سيرتها منظمات تركية وعربية إلى قطاع غزة لنقل إمدادات إنسانية مما أسفر عن مقتل تسعة متضامنين وجرح آخرين.

وقال هنية إن "القطاع بقدر ما يحتاج إلى مساعدات فهو يحتاج إلى مساعدات البناء والإعمار" عقب الحرب الإسرائيلية الأخيرة قبل 18 شهرا, وطالب بضرورة رفع الحصار بشكل كامل وفتح المعابر التجارية لغزة.

وأضاف "غزة تحتاج إلى قوافل من أجل الإعمار لأن خمسة آلاف أسرة لا زالت مشردة في شقق مستأجرة أو بيوت للأقارب (..) آن الأوان لأن تصل غزة الملايين التي حددت من أجل الإعمار الذي يحتاجه سكانها".

مصير المساعدات
أما عن مصير حمولة سفن أسطول الحرية إلى غزة فقد أشار هنية إلى اتصالات جرت عبر وسطاء لم يحددهم من الضفة الغربية وغيرها لإدخال ما حملته, غير أنه أكد أن حكومته رفضت واشترطت أن يتم ذلك بالتنسيق مع تركيا وبعد الإفراج عن كافة متضامني الأسطول.

وأوضح أنه طلب من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان استمرار قوافل كسر الحصار إلى غزة بعد أن عبر له عن اعتزازه بخطابه أمام البرلمان التركي ومواقفه المؤيدة للفلسطينيين وغزة.

ولم يفت على رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المؤقتة أن يحث جميع الدول العربية والإسلامية والأجنبية على السعي إلي كسر الحصار المفروض على قطاع غزة ودعم المقاومة الفلسطينية لـ"مواجهة غطرسة الاحتلال وعنجهيته" معتبرا أن إسرائيل الآن في "موقف ضعيف جدا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة