جاكرتا تتظاهر لنصرة الأقصى   
السبت 1431/4/5 هـ - الموافق 20/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)

عشرات الآلاف شاركوا في مسيرة العاصمة الإندونيسية (الجزيرة نت)

محمود العدم-جاكرتا

لبى عشرات الآلاف من الإندونيسيين دعوة حزب العدالة والرفاة الإسلامي للمشاركة في مسيرة نصرة الأقصى والتي انطلقت بعد ظهر اليوم السبت من ميدان موناس وسط العاصمة جاكرتا.

وحمل المشاركون، الذين تجاوز عددهم بحسب المنظمين 50 ألفا، الأعلام الفلسطينية وصور الأقصى, إضافة إلى مجسم كبير لقبة الصخرة المشرفة, وحيوا صمود الفلسطينيين في القدس والخليل وغزة, ورددوا الهتافات التي تدين الممارسات الإسرائيلية تجاه المقدسات الإسلامية.

ودعا المتحدث الرئيسي في المسيرة النائب الدكتور نور هدايت واحد –رئيس المجلس الاستشاري الإندونيسي السابق- حكومة بلاده للعب دور فاعل على الساحة الدولية لحماية مقدسات المسلمين كونها حكومة أكبر دولة إسلامية.

كما حث الفلسطينيين على إنجاز الوحدة والمصالحة, ودعا الدول الإسلامية إلى بذل مزيد من الجهود المخلصة لإنهاء الانقسام الفلسطيني لما "يتحقق في ذلك من نصرة للمقدسات الإسلامية في فلسطين".

نور هدايت واحد (الجزيرة نت)
القبلة الأولى
ودعا واحد الحكومة المصرية إلى تذليل العقبات التي تقف في وجه المصالحة الفلسطينية وأن تكون "بيتا يأوي جميع الفلسطينيين لما لها من دور تاريخي ولما يفرضه الواقع الحالي عليها", وعرض أن تنظم إندونيسيا مؤتمرا للمصالحة "إذا رأت مصر أن ذلك يعد خيارا ممكنا".

من جانبها دعت النائبة يويو أليسرا إلى تحرك إسلامي وعربي لحماية قبلة المسلمين الأولى من تدنيس جنود الاحتلال واعتداءات المستوطنين, وأشادت بصمود الشعب الفلسطيني "الذي يخرّج رغم الحصار والاحتلال الآلاف من حفظة القرآن".

وفي حديثه للجزيرة نت قال رئيس اللجنة المنظمة النائب السابق حلمان رشاد إن تنظيم هذه المسيرة "رسالة للمجتمع الدولي بأن المساس الإسرائيلي بالمقدسات الإسلامية في فلسطين هو مساس بكل الشعوب المسلمة".

وأضاف أنه "يجب أن تعلم إسرائيل أن الأقصى في قلوب المسلمين, حتى وإن ابتعدت أماكنهم واختلفت لغاتهم".

بدوره أشار رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط أمروزي محمد إلى أن هذه المسيرة هي بداية لسلسلة فعاليات لنصرة الأقصى في الولايات والأقاليم الإندونيسية, "لنقول للشعب الفلسطيني أنك لست وحدك في معركة الدفاع عن الأقصى".

حلمان رشاد (الجزيرة نت)
إدانة الاعتداءات
وأكدت اللجنة الإندونيسية للتضامن مع فلسطين في بيان وزع على الصحفيين إدانتها الشديدة للاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية "التي كان آخرها بناء كنيس الخراب على بعد أمتار من المسجد الأقصى, مما يعد استكمالا لسياسة تهويد القدس وإيذانا بالاستيلاء على المسجد الأقصى".

ودعا بيان اللجنة إلى تحرك سريع للحكومة الإندونيسية لعقد مؤتمر عاجل لمنظمة المؤتمر الإسلامي لبحث السبل الكفيلة بالرد على الانتهاكات الإسرائيلية, كما دعت اللجنة إندونيسيا شعبا وحكومة لتقديم الدعم اللازم "للشعب الفلسطيني لتثبيته في أرضه ولإعادة بناء المقدسات الإسلامية وحمايتها".

وقد تخللت المسيرة أناشيد حماسية كما توزعت صناديق جمع التبرعات على طول مسار التظاهرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة