MTV الأميركية تعتذر للهند عن إساءتها لغاندي   
الأحد 1423/11/30 هـ - الموافق 2/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألمهاتما غاندي
اعتذرت قناة الموسيقى "إم تي في" الأميركية للشعب الهندي عن الإساءة إليه في عمل كوميدي باستخدام شخصية من الرسوم المتحركة مستنسخة من الزعيم ألمهاتما غاندي الذي كافح من أجل استقلال الهند.

وجاء الاعتذار بعد احتجاجات في الهند بسبب الشخصية التي ظهرت في برنامج "مدرسة المستنسخين الثانوية" التي يوجد بها مستنسخون من رموز تاريخية أخرى مثل القديسة جان دارك والرئيسين الأميركيين أبراهام لينكولن وجون كيندي.

وجاء في بيان القناة ما نصه "تعتذر القناة في أميركا عن أي إساءة لشعب الهند ولذكرى ألمهاتما غاندي ونعبر عن عظيم تقديرنا لغاندي بوصفه زعيما هنديا مبجلا وواحدا من الرموز المهمة في تاريخ العالم".

وقالت القناة إن البرنامج يخاطب فقط الجمهور الأميركي المعتاد على مثل هذه الأعمال الكوميدية. وأضاف البيان "نعترف أن اختلاف الثقافات قد يؤدي إلى اتخاذ مواقف متباينة بشأن العمل ونأسف لأي مضايقة نجمت عن البرنامج".

ووصف موقع برنامج مدرسة المستنسخين التابع لقناة "إم تي في" على الإنترنت غاندي في العمل الكوميدي بأنه لا يفكر إلا في الجنس والحفلات ويوقع نفسه وصديقه لينكولن في مواقف محرجة.

وقال ملخص للحلقة التاسعة من البرنامج الكوميدي إنه عندما انتقلت الفتاتان المستنسختان من جان دارك وكليوباترا للعيش معا في الغرفة نفسها شرع غاندي وجون كنيدي في التجسس عليهما آملين في رؤية مشاهد من الشذوذ الجنسي بين الفتاتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة