قتيلان وجرحى في مظاهرات موريتانية تندد بالغلاء   
الجمعة 1428/10/28 هـ - الموافق 9/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
 معارضة موريتانيا سيرت مطلع الشهر مظاهرة تندد بالغلاء والفساد (الجزيرة نت-أرشيف)

أمين محمد-نواكشوط
 
سقط قتيلان وأصيب عدد من الجرحى في مظاهرات اجتاحت عددا من المدن الموريتانية اليوم تنديدا بارتفاعات متتالية شهدتها أسعار المواد الاستهلاكية.
 
وقالت أماوة بنت الطالب النافع شقيقة القتيل شيخنا ولد الطالب النافع (18 عاما) إن أخاها فارق الحياة بعد إصابة بالغة تعرض لها جراء إطلاق الرصاص الحي عليه من طرف قوات الدرك في مدينة كنكوصة (نحو 700 كلم شرقي العاصمة).
 
وأضافت أن رصاصة أطلقت من طرف قوات الدرك اخترقت دماغ أخيها وأسقطته طريحا على الأرض، ما اضطر إلى نقله إلى العاصمة.
 
وأفادت مصادر إعلامية عدة أن قتيلا آخر سقط في مدينة جكني (1300 كلم شرقي العاصمة) على الحدود مع دولة مالي، بعد 24 ساعة من إصابته بطلق ناري في بطنه أثناء مظاهرات شهدتها المدينة أمس.
 
وقالت عدة مصادر للجزيرة نت إن مظاهرات اليوم في كنكوصة سقط جراءها  ثلاثة جرحى على الأقل، إضافة إلى القتيل. وأضافت المصادر نفسها أن الجرحى هم الحسين ولد أمم وسعيد ولد الفلالي إضافة إلى أحد عناصر الدرك.
 
وقالت أميلة بنت البشير للجزيرة نت في اتصال هاتفي معها إن ابنها نجا من إطلاق النار عليه من طرف عناصر درك مدينة كنكوصة، رغم أنه أصيب إصابة متوسطة في المنطقة المجاورة للعين. وأشارت إلى أن شابا آخر هو سعيد ولد الفلالي أصيب في ذراعه إصابة متوسطة في مظاهرات اليوم.
 
وقال الصحفي المقيم في كنكوصة محمد عبد الله ولد غالي للجزيرة نت إن المتظاهرين الغاضبين من ارتفاعات الأسعار تمكنوا من تحطيم واجهات أغلب المباني الإدارية في المقاطعة، وأضاف أنهم أيضا أضرموا النار في كم كبير من الوثائق الإدارية، وسط عجز قوى الأمن في السيطرة على المتظاهرين نتيجة لمحدودية أعداد قوى الأمن بالمقاطعة.
 
مظاهرات أخرى
في السياق أيضا اندلعت مظاهرات أخرى أقل حدة في عدد من المقاطعات الموريتانية من أهمها مدينة روصو جنوب البلاد (نحو 300 كلم جنوب العاصمة)، ومدينة كوبني (نحو 900 كلم شرقي العاصمة)، ومدينة تمبدغة شرقي البلاد (1100 كلم شرقي العاصمة).
 
غير أن أعنف المظاهرات حسب مصادر إعلامية بعد كنكوصة تلك التي شهدتها مدينة "جكني" قرب الحدود المالية، حيث أطلقت قوات الدرك الرصاص الحي على المتظاهرين، وأدى ذلك إلى إصابات بالغة في صفوف المتظاهرين الذين فارق الحياة أحدهم.
 
وتأتي هذه المظاهرات بعيد ارتفاعات متتالية شهدتها أسعار السلع الأساسية في الأسابيع الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة