المركز الإسلامي في مرسيليا يندد بهجوم باريس   
الجمعة 18/3/1436 هـ - الموافق 9/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:09 (مكة المكرمة)، 23:09 (غرينتش)

شارك المركز الإسلامي في مرسيليا بوقفة في كبرى ساحات المدينة للتنديد بما وصف بالاعتداء الوحشي على مقر صحيفة شارلي إيبدو بالعاصمة الفرنسية باريس وخلف أكثر من عشرين بين قتيل وجريح إصابة بعضهم خطرة. وقد شارك بالوقفة في مرسيليا -ثانية كبرى مدن البلاد- آلاف الفرنسيين، وضمنهم الجالية المسلمة.

وعبر رئيس المركز جمال زكري ومديره محسن إنقزو في تصريحات للقناة الفرنسية الأولى عن عميق حزنهما وتضامنهما مع أسر ضحايا الهجوم، وشددا على ضرورة "اصطفاف المجتمع الفرنسي أمام من يسعون لتمزيق وحدته وزعزعة أمنه، وتفويت الفرصة عليهم باستشعار المصلحة العليا للوطن"، بحسب بيان للمركز حصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

وكان من بين المشاركين في الوقف إكزافييه ميري مساعد عمدة مدينة مرسيليا، وقد أجرى الأخير نقاشاً مطولاً مع مسؤولي المركز انصب على ضرورة إدانة واستنكار "العمل الإجرامي المشين الذي هدر دم الأبرياء"، والتأكيد على وحدة الصف وتلاحم المجتمع الفرنسي بكل طوائفه، وإحباط مساعي المجرمين لتمزيقنا من خلال إثارة النعرات العرقية والإثنية".

وتطرق ميري ومسؤولو المركز إلى ضرورة تنظيم فعاليات تسهم في رفع مستوى الوعي لإيقاف "نار الفتنة ولهيب الكراهية بين فئات المجتمع الواحد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة