أوروبا تعتزم تغريم مايكروسوفت بسبب الاحتكار   
الجمعة 1433/11/12 هـ - الموافق 28/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:44 (مكة المكرمة)، 3:44 (غرينتش)
أوروبا تعتزم تغريم مايكروسوفت حوالي 1.28 مليار دولار لفرضها إنترنت إكسبلورر (البوابة العربية للأخبار التقنية)
تقترب قضية المتصفحات بين المفوضية الأوروبية لمكافحة الاحتكار وشركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت من نهايتها، وذلك بإيقاع غرامة مالية على الأخيرة قدرها ما يقارب 1.28 مليار دولار بشأن فرض متصفحها إنترنت إكسبلورر.

وتعتزم المفوضية الأوروبية، التي فتحت تحقيقاً في شهر يوليو/تموز الماضي في قضية فرض مايكروسوفت متصفحها إنترنت إكسبلورر على مستخدمي نظام تشغيل ويندوز 7؛ إنهاء القضية المرفوعة ضد الشركة بتغريمها مالياً.

وقد قال المفوض الأوروبي خوكين ألمونيا في مؤتمر عُقد في العاصمة البولونية وارسو، إن الخطوة القادمة هي فتح دعوى رسمية ضد خرق مايكروسوفت اتفاقية عدم الاحتكار، وإن التحقيقات في ذلك لن تطول، لاعتراف الشركة صراحةً بالقيام بذلك.

وزعمت مايكروسوفت وقتئذ أن ما حصل مع المستخدمين إنما هو مجرد "خطأ تقني"، مؤكدةً أنها اتخذت الإجراءات الفورية الكفيلة بتصحيح تلك المشكلة، حيث اشتكى أكثر من 28 مليون مستخدم أوروبي قاموا بشراء نسخة ويندوز 7، من عدم إمكانية الوصول إلى المتصفحات المنافسة في حال عدم الرغبة في استخدام متصفح مايكروسوفت، إنترنت إكسبلورر.

ويُذكر أن هذه هي المرة الثانية التي لا تفي مايكروسوفت فيها بوعودها بالإذعان لقرار المفوضية الأوروبية. وستُجازى الشركة في حال ثبت أنها مُدانة حقاً بخرق قوانين الاتحاد الأوروبي في عدم الاحتكار، بدفع 10% من إيراداتها السنوية، أي ما يقارب 7.4 مليارات دولار.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام ويندوز أر تي المرتقب يخضع للرقابة نفسها بعد أن اشتكت شركة موزيلا صاحبة متصفح فايرفوكس من أن مايكروسوفت لا تسمح بأي متصفح غير متصفحها إنترنت إكسبلورر 10، ولكن الشركة تداركت الأمر بإصدار تحديث يسمح بالتبديل بين المتصفحات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة