عدن: استعدادت مشددة لمحاكمة متهمي كول   
الاثنين 1421/10/14 هـ - الموافق 8/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدمرة وقد بدت عليها أثار الانفجار
عززت السلطات اليمنية الإجراءات الأمنية في مدينة عدن جنوبي البلاد تمهيدا للبدء بمحاكمة المتهمين في تفجير المدمرة الأميركية كول في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي من المقرر أن تبدأ في منتصف الشهر الجاري.

وقال السكان في المدينة إن قوات الأمن منعت منذ أول أمس وقوف السيارات في الأماكن القريبة من مبنى المحكمة الواقع قرب الميناء، في حين خضعت السيارات المارة في الليل لتفتيش دقيق.

في غضون ذلك ذكر دبلوماسيون غربيون أن محققين من مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) عادوا إلى عدن ليشاركوا من جديد في استجواب المتهمين ضمن اتفاق التعاون المبرم مع السلطات اليمنية.

وقال دبلوماسي غربي إن 49 محققا أميركيا ومرافقيهم موجودون حاليا في عدن، في حين ذكرت مصادر مطلعة أن ستة مترجمين يمنيين يقومون بمساعدة مكتب التحقيقات الفدرالي.

وكان رئيس الوزراء اليمني عبد الكريم الإرياني قال في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن محاكمة المتهمين في قضية كول ستبدأ في النصف الثاني من الشهر الجاري.

وأكد وزير الداخلية اليمني حسين عرب أن الشرطة تستجوب 16 مشتبها فيه، وأشار إلى أن الشرطة أنهت استجواب ستة منهم ثبت تورطهم في الهجوم، ومازالت تستجوب عشرة آخرين.

من ناحية أخرى قالت مصادر للشرطة إن تغيرات حدثت في أجهزة الشرطة وقسم البحث الجنائي بعد سلسلة انفجارات استهدفت كنيسة ومكتبا لوكالة الأنباء اليمنية في المدينة يومي الأول والثاني من الشهر الجاري.

واعتقلت الشرطة مشتبها فيه تعتقد أنه مسؤول عن تلك الانفجارات التي لم توقع ضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة