مدريد تؤكد زيارة خوان كارلوس لسبتة ومليلية   
الجمعة 1428/10/22 هـ - الموافق 2/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)
ملك إسبانيا يعتزم زيارة سبتة ومليلية الاثنين (الجزيرة-أرشيف)

أكد القصر الملكي الإسباني الجمعة أن الملك خوان كارلوس سيزور الاثنين المقبل مدينتي سبتة ومليلية في شمال المغرب، متجاهلا احتجاج الرباط على الزيارة.
 
وقال متحدث باسم البلاط الإسباني إن الزيارة التاريخية تأكدت لكن برنامجها ليس متوافرا حتى الآن، وهي أول زيارة رسمية للملك الإسباني للمدينتين منذ اعتلائه العرش عام 1975.
 
وكان رئيس الوزراء المغربي عباس الفاسي قد أبدى "أسفه الشديد ورفضه التام" للزيارة، معربا عن أمله في أن يتراجع ملك إسبانيا وقرينته الملكة صوفيا عنها، وقال في بيان له إنه "فوجئ" بنبأ الزيارة من خلال وسائل الإعلام الإسبانية".
 
ويعتبر المغرب باستمرار المدينتين جزءا لا يتجزأ من التراب الوطني المغربي، رغم ممارسة إسبانيا السيادة على سبتة ومليلية منذ القرن السادس عشر.
 
واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسبانية الزيارة دستورية وتندرج في إطار السياسة الداخلية لبلاده، وقال إن مدريد والرباط تقيمان علاقات ممتازة ولا توجد مشاكل بينهما وهما تتعاونان في كل المجالات.
 
وأعربت حكومتا سبتة ومليلية الخميس عن أسفهما لرد فعل الحكومة المغربية على زيارة ملك إسبانيا إلى المدينتين اللتين تتمتعان بنظام الحكم الذاتي الإسباني وتقعان على سواحل شمال المغرب.
 
وأبدى رئيس مدينة سبتة خوان خيسوس بيباس أسفه لرد الفعل المغربي، لكنه أوضح أن ذلك "لا يغير روح الرضا الكامل" التي يشعر بها مواطنو سبتة، في حين وصفت حكومة مليلية المحلية رد فعل الرباط بأنه "تدخل" في الشؤون الداخلية لإسبانيا.
 
من جانبها أبرزت مصادر من وزارة الخارجية الإسبانية "الطبيعة المؤسسية"
للزيارة، وشددت في الوقت نفسه على العلاقات "الرائعة" و"المتدفقة" التي تجمع بين إسبانيا والمغرب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة