جاكرتا تعفو عن متمردي آتشه   
الأحد 1426/7/17 هـ - الموافق 21/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)
نزع سلاح متمردي آتشه يعد المحك لتطبيق اتفاق السلام (رويترز)
أعلن مصدر إندونيسي مسؤول أن جاكرتا ستعلن العفو عن حوالي ألفين من متمردي إقليم آتشه نهاية الأسبوع الجاري وفقا لاتفاق السلام المبرم بين الطرفين.
 
وقال وزير حقوق الإنسان والعدل حميد علاء الدين في تصريحات لصحيفة كومباس إنه بالإضافة إلى العفو عن المتمردين فإن جميع الناشطين في حركة آتشه الموجودين بالسجون بجزيرة جاوا سينقلون تدريجيا إلى جاكرتا قبل إرسالهم إلى الإقليم نهاية أغسطس/آب الجاري.
 
وأضاف علاء الدين الذي وقع اتفاق السلام مع حركة آتشه الحرة في الـ15 من الشهر الجاري في العاصمة النرويجية أوسلو أن البرلمان سيعقد مشاورات الأربعاء القادم, موضحا أن التدابير بشأن المتمردين ستتخذ أيا كانت نتيجة تلك المشاورات.
 
من جهة أخرى قال الميجور سوبيادين آي إس قائد قيادة الجيش في آتشه إن 15 من عناصر الحركة سلموا أنفسهم للسلطات, وسلموا خمسة بنادق عسكرية أيضا, مضيفا أن ارتفاع أعداد من سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية يشير إلى أن المتمردين ملتزمون باتفاق السلام.
 
وكانت حركة آتشه وافقت بموجب الاتفاق على التخلي عن مطلبها باستقلال الإقليم ونزع سلاح عناصرها, مقابل منح الحكومة الإندونيسية العفو لأعضاء الحركة وسحب الآلاف من قوات الجيش والشرطة من الإقليم.

يذكر أن الاتفاق الذي ينهي نزاعا بين الطرفين منذ العام 1976 وأسفر عن سقوط نحو 15 ألف قتيل ينص على أن يتم نشر حوالي 200 مراقب من الاتحاد الأوروبي ودول جنوب شرق آسيا للإشراف على تطبيقه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة