ليون الفرنسية تقيم معرضا لمملكة اوغاريت السورية   
الاثنين 1425/9/25 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
يستضيف متحف الفنون الجميلة في ليون الفرنسية ابتداء من غد الخميس معرضا أثريا عن مملكة أوغاريت التي قامت شمال غربي سوريا حيث عثر على أول ألواح نقشت عليها كتابة قديمة.
 
ويعالج المعرض الذي يستمر حتى 17 من يناير/ كانون الثاني المقبل مواضيع أوجه الحياة المختلفة بما فيها وجود شكل متطور من الموسيقى لدى مجتمع أوغاريت.
 
وأقيمت في المعرض مجسمات تعطي صورة عن البناء الخارجي والداخلي لمنازل تلك المملكة, فضلا عن مجسم لمعبد كانت تقدم فيه القرابين.
 
وأوضحت مديرة قسم الآثار في معهد الفنون الجميلة في ليون جينيفياف غاليانو أن هذا المعرض ليس معرض تحف فنية غير أنه يكشف الدقة في عمل حرفيي أوغاريت حتى من خلال أغراض بسيطة من الحياة اليومية.
 
يشار إلى أن الحفريات الأثرية بدأت في أوغاريت الواقعة على الساحل السوري في 1929 لكشف أسرار هذه المملكة التي تعود إلى النصف الثاني من الألفية الثانية قبل الميلاد وسرعان ما تخطت نتائجها طموحات علماء الآثار الفرنسيين الأوائل.
 
وعثر فيما بعد على لوحات تتضمن تمارين كتابية وأبجدية كاملة أتاحت فك رموز هذه الكتابة الأبجدية المؤلفة من 29 حرفا, لتصبح أوغاريت محطة بارزة في تاريخ الحضارة المتوسطية، وكانت المدينة خاضعة للحثيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة