النقاط الرئيسية في معاهدة السلام بين جاكرتا ومتمردي آتشه   
الاثنين 1426/7/10 هـ - الموافق 15/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:16 (مكة المكرمة)، 17:16 (غرينتش)
الاتفاق وقع برعاية فنلندية (رويترز)

وقعت الحكومة الإندونيسية ومتمردي حركة آتشه الحرة في 15 أغسطس/آب 2005 اتفاق سلام في العاصمة الفنلندية هلسنكي لإنهاء نزاع استمر 30 عاما وفي ما يلي النقاط الرئيسية في المعاهدة:
 
- المقدمة:
"تؤكد حكومة إندونيسيا وحركة آتشه الحرة تعهدهما بإيجاد حل سلمي شامل ودائم للنزاع في آتشه يحفظ كرامة الجميع".
 
- حكومة آتشه:
سيتم إصدار قانون جديد يدخل حيز التنفيذ في أسرع وقت ممكن وفي موعد أقصاه 31 مارس/آذار 2006.
ستشمل سلطة الإقليم الشؤون العامة باستثناء الشؤون الخارجية والدفاع الخارجي والأمن القومي والمسائل المالية والضريبية والعدالة وحرية العقيدة "وهي سياسات من صلاحية الحكومة الإندونيسية بموجب الدستور". 

"ويحق لآتشه استخدام رموز محلية منها العلم والنشيد الوطني".
 
- المشاركة السياسية:
تأسيس أحزاب سياسية في آتشه "طبقا للمعايير الوطنية" خلال مهلة أقصاها 18 شهرا. "يحق لشعب آتشه تعيين مرشحين للمشاركة في انتخابات آتشه في أبريل/نيسان 2006 والانتخابات المقبلة".
 
- الاقتصاد:
 يحق جمع الأموال مع قروض خارجية وتحديد نسب الفوائد مختلفة عن البنك المركزي الإندونيسي. "يحق لآتشه الاحتفاظ بـ70% من عائدات حقولها النفطية والغازية الحالية والمستقبلية والموارد الطبيعية الأخرى على أراضيها وفي المياه الإقليمية المحيطة بها".
 
- القضاء: 
سيتم إقامة نظام قضائي "غير منحاز ومستقل" يشمل محكمة استئناف في آتشه ضمن النظام القضائي لجمهورية إندونيسيا.
 
- حقوق الإنسان:
 سيتم تأسيس محكمة لحقوق الإنسان ولجنة من أجل الحقيقة والمصالحة.
 
- العفو:
سيتم العفو عن "جميع الأشخاص الذين شاركوا في نشاطات حركة آتشه الحرة في أسرع وقت وفي موعد لا يتعدى 15 يوما". وسيفرج عن السجناء السياسيين والمعتقلين بسبب علاقتهم بالنزاع "دون شروط" وسيمكنهم المشاركة في العملية السياسية في آتشه وعلى المستوى الوطني. وسيتم استيعابهم بفضل إنشاء صندوق خاص.
 
- الأمن:
تبدأ حركة آتشه الحرة "بسحب جميع الأسلحة والذخائر والمتفجرات".

ستنسحب القوات الحكومية اعتبارا من 15 سبتمبر/أيلول على أربع مراحل على أن تنتهي المرحلة الأخيرة في 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
- المراقبة:
سيشكل الاتحاد الأوروبي ودول جنوب شرق آسيا بعثة مراقبة في آتشه تتمتع "بحرية تامة في التنقل". ويكون للمسؤول عن البعثة صلاحية لتسوية الخلافات المحتملة بين الأطراف وستكون له الكلمة الفصل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة