حماس تحذر من تعميق العلاقات مع الجامعة العبرية   
الجمعة 1426/4/18 هـ - الموافق 27/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)

سري نسيبة (الجزيرة-أرشيف)
أحمد فياض-غزة

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من خطورة ما أقدم عليه رئيس جامعة القدس سري نسيبة من توثيق علاقات جامعته مع الجامعة العبرية وعقد اتفاقيات تعاون معها.

وقالت حماس في بيانٍ لها اليوم وصلت مكتب الجزيرة نت نسخة "من الغريب أنه في وقت تتخذ فيه النقابات والمؤسسات والجامعات في الدول العربية والإسلامية موقفا مشرفا من خلال رفضها إقامة علاقات مع جامعات ومؤسسات الكيان الصهيوني وتبني خيار المقاطعة ومحاربة التطبيع، نجد أن بعض المؤسسات الفلسطينية تنحى منحى مخالفا وشاذا".

اغتراب وطني
واعتبرت حماس أن ذلك ينم عن حالةٍ من الاغتراب الوطني وضربٍ لكل الجهود الفلسطينية الساعية إلى إنهاء الاحتلال وتقويض أركانه.

وذكرت حماس أن الجامعة العبرية التي قامت على أراضي الفلسطينيين مازالت حتى اليوم تنهب مزيدا من أراضي القدس المحتلة بدعم من حكومة الاحتلال وجيشها وقضائها المتواطئ، مشيرة إلى أن هذه الجامعة تعكس بوضوح الوجه القبيح للاحتلال من خلال مناهجها وبرامجها ونشاطاتها وأكاديمييها الذين ينفون حق الشعب الفلسطيني في التحرر والاستقلال.

وثمنت حماس موقف الجامعات والمؤسسات الفلسطينية وعلى رأسها اتحاد نقابات وأساتذة وموظفو الجامعات الفلسطينية، الذين عبروا عن مواقفهم الوطنية الصادقة، بوقوفهم ضد الاحتلال وجرائمه ومحاولاته المستميتة لإقامة علاقات معهم، و"رفضوا الانجرار كما انجر "سري نسيبة" وارتكب مثل هذه الخطيئة التي من شأنها تشجيع مؤسسات وجامعات أخرى في دول العالم لإقامة علاقات مع الكيان الصهيوني".

وطالبت حماس في بيانها وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية باتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف التعاون والتنسيق مع جامعات الاحتلال ووضع سياسة واضحة ومبرمجة لمنع تسرب ثقافة التطبيع إلى مؤسساتنا وجامعاتنا.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة