بريطانيا تراقب المجرمين عبر الأقمار الصناعية   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

يتمتع المشروع بقدرة مبدئية لتعقب 120 مجرما في وقت واحد (الفرنسيةـأرشيف)
أطلقت بريطانيا إشارة بدء أول مشروع في أوروبا لاستخدام الأقمار الصناعية في تعقب المجرمين وسينصب استخدام التقنية الجديدة على المتهمين في قضايا تتعلق بالجنس أو العنف العائلي وبعض المتهمين الآخرين بمن فيهم الأحداث.

ويصدر هذا النظام إشارات تحذيرية عند خروج المجرمين المراقبين من منازلهم إذا لم يكن مصرحا لهم بذلك أو مع اقتراب شاذ من مدرسة للأطفال.

ويتمتع المشروع بشكل مبدئي بالقدرة على تعقب 120 مجرما في وقت واحد ولكن هناك خطط لتوسيع مجاله في حالة إثبات الفاعلية المرجوة منه.

وسيكلف المشروع الذي أعطى زير الداخلية البريطاني ديفد بلانكيت إشارة البدء فيه أمس ما يقرب من ثلاثة ملايين جنيه أسترليني (5.4 ملايين دولار) في فترة التجربة التي ستمتد لاثني عشر شهرا تشمل خلالها ثلاث مقاطعات بريطانية.

وتقدر التكاليف بأقل من 70 جنيها لمراقبة متهم واحد في اليوم وتستخدم تلك التقنية بالتوافق مع نظام تحديد المواقع العالمي ومدعومة بتكنولوجيا الهاتف المحمول في بعض الحالات لمراقبة حركة المجرمين.

يذكر أن الولايات المتحدة تستخدم تقنية التعقب عبر الأقمار الصناعية في العديد من ولاياتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة