اشتباكات للأمن ومسلحين بإندونيسيا   
الجمعة 15/8/1430 هـ - الموافق 7/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
الشرطة تواصل حملتها على المسلحين(الفرنسية-أرشيف)
تبادلت الشرطة الإندونيسية اليوم إطلاق النار مع مسلحين يشتبه بأنهم متشددون إسلاميون في بلدة تيمانجونغ بإقليم جاوة وسط البلاد.
 
وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية نانان سويكارنا إن العملية استهدفت مجموعة نور الدين محمد توب الماليزي المولد الذي يعتقد أنه يتزعم مجموعة منشقة عن الجماعة الإسلامية.
 
ورفض المتحدث تقديم مزيد من التفاصيل بشأن حصيلة الاشتباكات، في حين أشارت تقارير إعلامية لاعتقال بعض أعضاء المجموعة.
 
وكانت أجهزة الأمن الإندونيسية اعتقلت أكثر من 200 من أعضاء الجماعة أو الذين يشتبه بتعاونهم معها.
 
وعرضت الشرطة جائزة بقيمة 100 ألف دولار للحصول على معلومات بهدف اعتقال محمد توب.
 
وتواصل السلطات الإندونيسية ملاحقة مشتبه بتورطهم في التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا اثنين من الفنادق الفخمة بجاكرتا الشهر الماضي.
 
وأسفر التفجيران اللذان تبنى تنظيم القاعدة في إندونيسيا مسؤوليتهما عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 53 آخرين.
 
ولم تحدد الشرطة بعد هوية المتهمين في تلك الهجمات، لكنها تشتبه في احتمال أن يكون محمد توب ساعد في التخطيط لها.
 
وتشتبه السلطات الإندونيسية في تورط توب بالتخطيط لتفجيرات سابقة عام 2003 في جاكرتا والسفارة الأسترالية في جاكرتا عام 2004 وبالي عام 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة