مقتل وجرح مئات الإسرائيليين في انهيار قاعة بالقدس   
الجمعة 1422/3/3 هـ - الموافق 25/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عمال الإنقاذ الإسرائيليون يحاولون إخراج العالقين بين أنقاض المبنى المنهار

لقي أكثر من 15 إسرائيليا مصرعهم وأصيب أكثر من 300 بجروح بعضهم حالته خطرة في انهيار قاعة أفراح تتكون من عدة طوابق في القدس الغربية. وقالت مصادر إسرائيلية إن آخرين مايزالون تحت الأنقاض. وعزت الشرطة الإسرائيلية سبب الانهيار إلى عيب هندسي في المبنى لخلل في عملية البناء ونفت أن يكون نتج عن انفجار أو أي حادث مدبر.

وكان قائد الشرطة في القدس مايكي ليفي ذكر في وقت سابق أن هناك قتلى ولكنه لا يستطيع أن يؤكد عددهم، موضحا أن من بينهم عددا من الأطفال. وأضاف أن فرق الإنقاذ بحاجة ربما إلى ثلاثة أيام حتى تتمكن من انتشال الأشخاص المطمورين.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الانهيار وقع أثناء حفل عرس كان يقام في قاعة فرساي بالطابق الثالث بأحد المباني الذي تقام فيه عادة حفلات الأعراس. وأضاف أن الطابق الثالث انهار على الثاني والأخير انهارعلى الأول.

مصابون يتلقون العلاج
وذكر آزي زوهار رئيس جهاز مواز للصليب الأحمر أن 280 جريحا أجلوا عن المكان، ولكن يوجد قتلى وأشخاص تحت الأنقاض.

وأوضح التلفزيون الإسرائيلي أن أكثر من 1000 شخص كانوا يشاركون في عرسين في المبنى عندما حدث الانهيار. وقال شهود عيان إن الصالة انهارت عندما كان المدعوون يرقصون.

وأرسل الجيش الإسرائيلي على عجل فرق انقاذ تم تجميعها من كل أنحاء إسرائيل. وأعلنت حالة الاستنفار في جميع المستشفيات في القدس، وطلبت السلطات الصحية العون من محطات الإسعاف الأخرى الموجودة في محيط المدينة، في حين وجهت المستشفيات نداء للتبرع بالدم.

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة