مالي تقصي الجزائر وتبلغ ربع نهائي كأس أفريقيا   
الاثنين 14/11/1422 هـ - الموافق 28/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المالي توري باسالا يحتفل على طريقته مع زملائه بتسجيل هدف مالي الثاني في مرمى الجزائر

تأهل المنتخب المالي إلى الدور الربع النهائي من بطولة كأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين المقامة حاليا في مالي وتستمر حتى 10 فبراير/ شباط القادم إثر فوزه على الجزائر 2- صفر اليوم الاثنين على ملعب 26 مارس ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الأولى.

وسجل هدفي مالي كل من
مامادو باكايوكو وباسالا توري في الدقيقتين 18 و24 على التوالي. لينضم المنتخب المالي إلى المنتخبات المتأهلة إلى الدور الربع النهائي بعد الكاميرون حاملة اللقب والسنغال ونيجيريا, التي فازت اليوم على ليبيريا 1- صفر.

وبهذه النتيجة
رفعت مالي رصيدها إلى خمس نقاط بفارق نقطتين عن نيجيريا المتصدرة.

وخاضت الجزائر التي كانت بحاجة للفوز للتأهل, المباراة في غياب رفيق صايفي وفريد غازي بسبب الإصابة بالإضافة إلى لاعب الوسط نصر الدين كراوش بسبب الإيقاف, الأمر الذي دفع
المدرب رابح ماجر إلى إشراك شريف بلباي ولوناس بن دحمان, فضلا عن احتفاظه ببلال دزيري في الاحتياط وفضل عليه نسيم أكرور, فيما غاب عن مالي المدافع أما كوليبالي بسبب الإيقاف.

إصابة بالغة لتسفاوت

الجزائري حدو مولاي يحتفظ بالكرة أمام لاعب مالي داودا

وشهدت المباراة إصابة القائد عبد الحفيظ تسفاوت الذي نقل إلى المستشفى بعد
اصطدامه بالمدافع مامادوا ديارا خلال ارتقائهما وسط الملعب فسقط تسفاوت على الأرض دون حراك ونقل على الفور إلى المستشفى.

واندفعت مالي منذ البداية والتي وجد لاعبوها وبمؤازرة 55 ألف متفرج وبحثت عن
التسجيل والفوز الذي يضمن لها التأهل إل
ى الدور الربع النهائي, فيما حاولت الجزائر امتصاص الاندفاع المالي لكنها وقعت في أخطاء دفاعية كلفتها هدفين في الشوط الأول.

وافتتح باكايوكو التسجيل في الدقيقة 18،عندما تلقى تمريرة عرضية من داودا دياكيتي وهيأها لنفسه بصدره ثم استدار وسددها في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس غاواوي.

جماهير مالي غنت ورقصت لتأهل منتخبها
ونجحت مالي في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 24 من هجمة مرتدة انطلقت من الحارس سيديبي إلى باكايوكو الذي انتبه إلى وجود باسالا توري في منطقة وسط دفاع الجزائر فانفرد توري بالحارس وسدد كرة أرضية زاحفة داخل المرمى.

وتحسن أداء الجزائريين في الشوط الثاني وبحثوا بإصرار كبير عن تسجيل هدف
الشرف, في حين خف الضغط المالي واقتصر على التسديد من بعيد أمام صعوبة اختراق دفاع الجزائر.

تأهل نيجيريا
وفي المباراة الثانية من نفس المجموعة،
تأهلت نيجيريا وصيفة الدورة الماضية إلى الدور الربع النهائي إثر فوزها على ليبيريا 1- صفر سجله اللاعب جوليوس أغاهوا في الدقيقة 64, لترفع نيجيريا رصيدها إلى سبع نقاط لتتصدر المجموعة بفارق نقطتين عن مالي المنظمة.

وهذا هو الهدف الثاني لأغاهوا مهاجم شاختار دونيتسك الأوكراني بعد هدفه الأول في مرمى الجزائر الذي حسم المباراة بنتيجة 1- صفر في الجولة الأولى.

وسيطرت نيجيريا على مجريات اللقاء واعتمد لاعبوها التنويع في التمرير والهجوم من الجوانب والعمق وهددوا مرمى لويس كرايتون مرات عدة, وتألق كرايتون في
التقاط عدة كرات خطرة كما تصدى لركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول.

في المقابل, لم يرق أداء الليبيريين إلى المستوى المطلوب واكتفوا ببعض الهجمات المرتدة التي واجهت دفاعا نيجيريا صلبا وتهادت الكرات القليلة التي افلتت بين يدي الحارس إيكي شورونمو, ثم نشطوا في الشوط الثاني.


ترتيب المجموعة الأولى

الفريق

لعب

فاز

تعادل

خسر

له

عليه

نقاطه

نيجيريا

3

2

1

-

2

-

7

مالي

3

1

2

-

3

1

5

ليبيريا

3

-

2

2

3

4

2

الجزائر

3

-

1

2

2

5

1

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة