عملية فدائية في تل أبيب تؤدي لإصابة العشرات بجروح   
الخميس 1426/12/20 هـ - الموافق 19/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)
عملية تل أبيب جاءت بعد عملية نتانيا الفدائية الشهر الماضي (الفرنسية)

هز انفجار قوي محطة الحافلات المركزية القديمة في تل أبيب موقعا عددا من الإصابات في صفوف الإسرائيليين.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الانفجار الذي وقع في محطة قديمة للحافلات جنوبي المدينة ناجم عن عملية فدائية، وتحدثت عن جرح عشرة إسرائيليين. وأوضحت وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن الانفجار أسفر عن جرح عشرين إسرائيليا.
 
وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن الانفجار أسفر عن مقتل شخص واحد إضافة إلى عدد من الجرحى، ولكن الشرطة الإسرائيلية قالت إن القتيل هو منفذ العملية الفدائية.
 
وأشارت مراسلة الجزيرة إلى أن آخر الإحصاءات وصلت إلى 16 جريحا بينهم شخص واحد في حال الخطر.
 
جاء ذلك في وقت أعلنت فيه الإذاعة العامة الإسرائيلية أن مطار بن غوريون في تل أبيب أغلق بعد ظهر اليوم الخميس لسبب لم يعرف.

وأوضحت أنه لم يسمح لأي طائرة بالهبوط أو الإقلاع، مشيرة إلى أن الأمر لا يتعلق بحركة إضراب وأن الطائرات التي كان يفترض أن تهبط في تل أبيب حول مسارها خصوصا إلى لارنكا (قبرص) وعمان.

وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن مصادر إسرائيلية تحدثت عن فقدان الاتصالات مع إحدى طائرات العال مما أدى إلى تخوف إسرائيلي من اختطافها، مشيرة إلى أن الاتصالات عادت مع الطائرة في وقت لاحق.   
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة