محاكمة أردني في ألمانيا بتهمة التخطيط لهجمات   
الثلاثاء 1424/4/24 هـ - الموافق 24/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محامي الدفاع (يمين) في نقاش مع قاضي المحكمة قبل بدء الجلسة (الفرنسية)

وسط حراسة أمنية مشددة بدأت اليوم في دوسلدورف محاكمة مواطن أردني متهم بالتخطيط لهجمات داخل ألمانيا لصالح مجموعة فلسطينية يزعم أن لها صلة بتنظيم القاعدة.

وقال المدعون الألمان إن شادي محمد مصطفى عبد الله (26 عاما) ينتمي إلى جماعة التوحيد التي يعتقد أن قائد عملياتها هو أبو مصعب الزرقاوي المعتقل في الأردن.

وتقول السلطات الألمانية إن شادي عبد الله اعترف بتلقيه التدريب في معسكرات القاعدة في أفغانستان، وبأنه ساعد في التخطيط لهجمات في ألمانيا. وطبقا لمكتب المدعي العام فإن الخلية المتواجدة في ألمانيا ركزت مبدئيا على جمع الأموال ونشاطات التهريب.

وقال المكتب إن الخلية قامت بإيعاز من الزرقاوي بتطوير خطة لتنفيذ هجوم مسلح على ساحة مكتظة في مدينة ألمانية وتفجير قنابل يدوية بالقرب من هدف يهودي أو إسرائيلي في مدينة أخرى.

وأوضح المكتب أن المتهم طلب بندقية وصندوقا من القنابل اليدوية من أحد الأشخاص في مدينة دوسلدورف غربي ألمانيا، لكنه اعتقل قبل تسلم تلك الأسلحة إضافة إلى الشخص الذي كان من المفترض أن يقوم بعملية التسليم وثلاثة آخرين. ويواجه شادي عبد الله حكما بالسجن لمدة عشر سنوات في حالة إدانته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة