الجنوب الأفريقي يواجه أزمة غذائية   
الجمعة 21/2/1423 هـ - الموافق 3/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى تقديم أموال على وجه السرعة لإطعام 450 ألف شخص من الفقراء الريفيين في ملاوي وزامبيا وزيمبابوي.

وأكد الاتحاد الذي يتخذ من جنيف مقرا له وانتهى مؤخرا من تقييم استمر ثلاثة أسابيع للأوضاع في المنطقة أن محصول الذرة وهو المحصول الرئيسي في المنطقة لن يكفي على الأرجح حاجة السكان في الدول الثلاث التي تعاني من نقص في الغذاء وتضخم حاد.

وتهدف المناشدة إلى تقديم 6.8 ملايين فرنك سويسري (4.2 ملايين دولار) من أجل تمويل برنامج توزيع سبعة آلاف طن من الأغذية والبذور خلال العام المقبل حيث سيكون غالبية المستفيدين من الأطفال الأيتام الذين فقدوا والديهم نتيجة لمرض الإيدز والأسر التي تعاني من فيروس "إتش آي في" المسبب لمرض الإيدز.

وتوقع خبير الصحة العامة والتغذية الدكتور جاي زيمرمان الذي شارك في بعثة الاتحاد أن يتدهور الموقف بسرعة في الدول الثلاث. ويقول الخبير الفرنسي إن ما يتراوح بين 30 و60% من الأطفال في بعض المناطق بالدول الثلاث يعانون من سوء تغذية مزمن وهو شكل أقل حدة يعوق نموهم.

وكان الرئيس روبرت موغابي أعلن زيمبابوي يوم الثلاثاء الماضي "منطقة كوارث" حيث هدد نقص الأغذية بسبب الجفاف ومصادرة الحكومة لمزارع البيض بانتشار المجاعة. وكانت زيمبابوي تعرف في وقت من الأوقات بسلة خبز الجنوب الأفريقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة