مهندس بلغاري يبتكر نظاما للترجمة الإلكترونية الفورية   
السبت 1423/8/6 هـ - الموافق 12/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تمكن باحثون بلغاريون من ابتكار نظام من الترميز الرقمي للكلام يسمح لأشخاص يتكلمون لغات مختلفة من التواصل, كل بلغته, عبر الهاتف أو الإنترنت.

وأوضح مصمم النظام كويتشو ميتيف, وهو مهندس من منطقة روسي شمالي بلغاريا, أن النظام يقوم على مبدأ ترجمة أفكار كاملة يتم التعبير عنها في جمل.

ويقوم جهاز كمبيوتر بترميز كلمات كل من اللغات, فيصنفها بحسب وظيفتها في الجملة في أفعال وأسماء وضمائر وصفات الخ. وتسمح هذه الفئات المختلفة للكمبيوتر بالتمييز بين الكلمات وبالتالي إجراء تحليل نحوي للجملة من أجل إعادة صياغة الفكرة التي تعبر عنها بلغة أخرى.

وأوضح ميتيف أن الكمبيوتر يبدأ معالجة الجملة بالتعرف إلى الفعل فيها, ثم الفاعل وغيره من العناصر قبل أن يصدر الجملة الموازية بلغة أخرى, محترما القواعد النحوية لهذه اللغة الثانية. وأضاف أن هذا النظام يتيح حرية التواصل ليس عبر الهاتف والإنترنت فحسب بل كذلك من الإنترنت إلى الهاتف والعكس. وهو يسمح لمستخدمه بقراءة أي مواقع بالإنترنت بأي لغة يشاء.

وأكد الباحث الذي سجل ابتكاره في أكتوبر/تشرين الأول الجاري أن النظام برمته يقوم على فكرة أن جميع اللغات واللهجات المحلية متساوية, وهي نظرية وضعها مؤسس النحو التوليدي التحويلي نعوم تشومسكي. كما يسمح النظام بالمحافظة على التنوع اللغوي البشري.

ويبحث المبتكر في موازاة ذلك على دعم مالي لإنجاز نموذج بلغات مختلفة. وتتراوح
كلفة مشروع رائد بثلاث أو أربع لغات يستخدم عددا محدودا من الكلمات ما بين 250 و280 ألف يورو. ويقدر ميتيف قيمة الاستثمارات الضرورية لتطبيق هذا النظام على جميع اللغات الأوروبية بـ 180 إلى 200 مليون يورو.

وميتيف (55 عاما) هو المدير السابق لشركة عامة كبرى للبناء، وهو صاحب ابتكارات فنية عدة، وقام بعد نهاية الحقبة الشيوعية بتأسيس شركته الخاصة للاستشارات والتسويق والابتكار.

وطور ميتيف هذا النظام بمساعدة أفراد عائلته, وهم ابنه البالغ من العمر 27 عاما الحائز على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال, وزوجته السلوفاكية التي تعمل في مجال الرسم الهندسي, وابنته المهندسة والخبيرة الاقتصادية التي تعمل في سلوفاكيا. كما حصل في أبحاثه على الدعم المعنوي من الدكتور أنغيل سمريكاروف وهو مهندس معلوماتي يعمل مساعدا لرئيس جامعة روسي.

واعتبر سمريكاروف أن ابتكار ميتيف "سيبدل أفكارنا حول التواصل". وأصدر المكتب البلغاري للبراءات براءة بهذا النظام في الرابع من هذا الشهر وسيعرض على الأوساط العلمية في بلغاريا خلال ندوة للباحثين تعقد في 31 من هذا الشهر والأول من الشهر المقبل في جامعة روسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة