فوكودا الأوفر حظا لتولي رئاسة وزراء اليابان   
الأحد 1428/9/12 هـ - الموافق 23/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:12 (مكة المكرمة)، 0:12 (غرينتش)

فوكودا تعهد بإعادة ترتيب أوضاع الحزب الديمقراطي ومواصلة محاربة "الإرهاب" (الفرنسية)
سيعقد الحزب الديمقراطي الحر الحاكم في اليابان اجتماعا يوم الأحد ينتظر أن يختار خلاله كبير أمناء مجلس الوزراء السابق ياسو فوكودا زعيما له ورئيسا للوزراء خلفا لشينزو آبي.

وأيدت الأجنحة الأساسية في الحزب الحاكم فوكودا بعد قرار آبي الاستقالة في 12 سبتمبر/أيلول الجاري على أمل أن يحقق هذا المرشح المعتدل البالغ من العمر 71 عاما الاستقرار بعد عام شابته الفضائح وهزيمة في الانتخابات.

وتعهد فوكودا في كلمة له خلال اليوم الأخير من الدعاية الانتخابية في شمال اليابان بإعادة ترتيب أوضاع الحزب الديمقراطي والمحافظة على التزام اليابان في محاربة ما سماه الإرهاب ومعالجة المشاكل التي تواجه الاقتصاد الياباني، كما تعهد بالعمل على ردم الهوة بين المناطق الريفية الفقيرة والمناطق الحضرية الغنية.

وفي المقابل اتهم المرشح الآخر لزعامة الحزب وزير الخارجية الياباني السابق تارو آسو منافسه فوكودا بعدم الكشف عما يكفي من أجندته السياسية، لكنه أقر بأن الأخير يمتلك حظوظا أكبر في الفوز.

وسيواجه الزعيم المقبل لليابان برلمانا منقسما في الوقت الذي تسيطر فيه أحزاب المعارضة على مجلس المستشارين، والضغوط المتضاربة لإنفاق المزيد من أجل استمالة الناخبين الساخطين مع الحد في الوقت ذاته من الدين العام الهائل.

وأثار هذا الوضع مخاوف من أن تصل المسألة إلى مأزق في وقت تحتاج فيه اليابان إلى التحرك بشأن إصلاحات في مجالي المعاشات والضرائب وغيرها.

وأظهر استطلاع أجرته وكالة كيودو للأنباء ونشر السبت أن فوكودا متقدم بفارق كبير على آسو. وأظهرت استطلاعات أخرى نتائج مماثلة.

وسيتولى الفائز منصب رئيس الوزراء يوم الثلاثاء بسبب الأغلبية الكبيرة التي يتمتع بها المعسكر الحاكم في مجلس النواب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة