أكثر من نصف الأميركيين يؤيدون نفي عرفات   
السبت 1423/1/23 هـ - الموافق 6/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ياسر عرفات
أظهر استطلاع للرأي أجرته شبكة (CNN) الأميركية أن 52% من الأميركيين يؤيدون طرد إسرائيل للرئيس الفلسطيني وإرساله للمنفى، في حين يحبذ 12% منهم قتله.

وأشارت ثلاثة استطلاعات أخرى نشرت الخميس والجمعة أن أغلبية الأميركيين يتخوفون من أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني المتصاعد سيعيق الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه بالإرهاب. إلا أن المشاركين في الاستطلاعات لم يشيروا إلى طريق واضح لدور أميركي لتهدئة الأوضاع في الشرق الأوسط وإنعاش عملية السلام المتعثرة.

فقد أوضح استطلاع أجرته شبكة فوكس نيوز أن 54% من الأميركيين أعربوا عن اعتقادهم بأن الولايات المتحدة بحاجة إلى إيجاد طريق لوقف إراقة الدماء بين الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار جهودها لتحقيق الانتصار في حربها على الإرهاب.

وأشار استطلاع مشترك لشبكة (CNN) وصحفية يو إس تودي ومركز غالوب للاستطلاع إلى نتيجة مماثلة، فقد قال 54% إن العمليات العسكرية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية ردا على الهجمات الفدائية الفلسطينة سيجعل النصر في الحرب على الإرهاب أكثر صعوبة، في حين رفض 35% الرأي القائل إن الولايات المتحدة تحاول من خلال تدخلها في الشرق الأوسط حشد الدعم العربي للحملة على الإسلاميين وعمل عسكري محتمل ضد العراق.

وقد رأى 44% من الأميركيين أن العمليات العسكرية الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية مبررة في حين قال 39% إن وجهة نظر واشنطن يجب أن تسلط على الضغط على إسرائيل لوقف عملياتها العسكرية حسب استطلاع (CNN) ويو إس تودي ومركز غالوب للاستطلاع.

وطبقا لمركز جيمس زغبي للاستطلاع يعتقد 67% من الأميركيين أن إدارة بوش يجب أن ترسم طريقا وسطا في متابعة السلام في الشرق الأوسط، في حين رأى 22% فقط أنه يجب على واشنطن أن تقف إلى جانب إسرائيل.

وحسب الاستطلاع الذي أجرته شبكة فوكس نيوز رأى 63% من الأميركيين أن هناك احتمالا كبيرا بأن يقوم العرب بمقاطعة نفطية كالتي حدثت عام 1973. تجدر الإشارة إلى أن نسبة الخطأ في الاستطلاعات تتراوح بين ثلاثة وخمسة بالمائة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة