نجاة رضيع في حادث تحطم طائرة بيرو   
الخميس 20/7/1426 هـ - الموافق 25/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:48 (مكة المكرمة)، 6:48 (غرينتش)

حادث طائرة بيرو هو الخامس في الطيران المدني منذ بداية الشهر الجاري (الفرنسية)

ذكرت تقارير إعلامية أمس الأربعاء أن طفلا نجا وهو في حضن أمه التي توفيت في حادث تحطم طائرة بوينغ 737 في غابة ببيرو.

وعثر رجال الإنقاذ على الطفل البالغ من العمر سنة واحدة واسمه خوان كارلوس رينجيفو، وهو يصرخ في حضن أمه، التي لقيت حتفها عندما هبطت الطائرة التي تقوم بتشغيلها شركة تانز التابعة لحكومة بيرو اضطراريا يوم الثلاثاء في مستنقع على بعد 800 كيلومتر شمال العاصمة ليما.

وقال الناجون من الحادث إن الطائرة تعرضت لاضطرابات ورياح إثر عاصفة استوائية وقعت قبل قليل من موعد هبوطها المقرر في مطار بوكالبا قبل أن تستأنف رحلتها باتجاه أكيتوس.

وذكرت تقارير أولية أن 59 من الركاب وأفراد الطاقم على الاقل نجوا من الحادث في حين اعتبر 41 آخرون في عداد القتلى. لكن العدد الرسمي للقتلى لم يجر التأكد منه بعدُ، إذ صرحت المستشفيات المحلية بأن 57 شخصا فقط نجوا من الحادث أو جرى العثور عليهم أحياء.

وجرى انتشال نحو 30 جثة من مكان الحادث الذي كان الدخان يتصاعد منه. وحاول الطيار الهبوط اضطراريا في طريق بإحدى الغابات ثم تحطمت الطائرة واندلعت فيها النيران.

وحادث تحطم طائرة بيرو هو الخامس من نوعه في الطيران المدني منذ بداية الشهر الجاري آب/أغسطس. ففي الثاني من هذا الشهر خرجت طائرة إيرباص طراز أي 340 تابعة للخطوط الجوية الفرنسية عن المدرج في تورونتو واشتعلت فيها النيران ونجا جميع من كانوا على متنها وعددهم 309 أشخاص.

وبعد أربعة أيام تحطمت طائرة تونسية طراز أي تي آر 72 قبالة صقلية مما أسفر عن مقتل 16 شخصا. وفي 16 آب/أغسطس قتل جميع من كانوا على متن طائرة بوينغ تابعة لشركة الخطوط القبرصية هيليوس عندما تحطمت في اليونان.

وفي الأسبوع الماضي تحطمت طائرة كولومبية في فنزويلا مما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 160 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة