قرار باستمرار إيقاف بلاتيني مع عدم تمديده   
الجمعة 1437/3/1 هـ - الموافق 11/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

قضت محكمة التحكيم الرياضية، اليوم الجمعة، بـ استمرار إيقاف رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشال بلاتيني لكنها أمرت الاتحاد الدولي للعبة الشعبية (فيفا) بعدم تمديد الإيقاف، وهو ما عبّر عنه بلاتيني بالرضا.

وقالت المحكمة في بيان إنها أقرت باستمرار الإيقاف الحالي لبلاتيني لمدة تسعين يوما، والذي ينتهي في الخامس من يناير/ كانون الثاني المقبل، بحجة أنه لا يشكل أي ضرر دائم لا يمكن الرجوع عنه بالنسبة للمسؤول الفرنسي.

واعتبرت أن تمديد الإيقاف سيكون بمثابة ظلم غير مبرر له ربما يحرمه من الحصول على العدالة.

وأضافت "لكن هيئة المحكمة خلصت إلى أن الوضع سيتغير إذا ما أقدم الفيفا على تمديد الإيقاف المؤقت لأي مدة حتى 45 يوما بسبب الظروف الاستثنائية".

وعقب صدور هذه القرار، قال محام إن بلاتيني راض بقرار محكمة التحكيم الرياضية.

من جهته، أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم في بيان له اليوم أن محكمة التحكيم الرياضي "صادقت على إجراء" لجنة الأخلاق التابعة للفيفا بقرارها الإبقاء على عقوبة الإيقاف المؤقت بحق رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة.

وتحرم العقوبة بلاتيني من ممارسة مهامه كرئيس للاتحاد الأوروبي للعبة، وتجمد ترشيحه لرئاسة الفيفا والمقررة انتخاباتها يوم 26 فبراير/ شباط المقبل.

وبهذا القرار، لن يتمكن بلاتيني من المشاركة غدا السبت في باريس في حفل سحب قرعة نهائيات كأس أوروبا التي تستضيفها فرنسا الصيف المقبل.

وكان بلاتيني قد لجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي بعد إيقافه من قبل الفيفا عن أي نشاط كروي لمدة تسعين يوما بسبب حصوله عام 2011 على "دفعة مشبوهة" من رئيس الـ "فيفا" السويسري جوزيف بلاتر -الموقوف بدوره لفترة مماثلة- تصل إلى مليوني دولار عن عمل قام به الفرنسي لمصلحة السلطة الكروية العليا بين عامي 1999 و2002.

يُشار إلى أن رفع عقوبة الإيقاف الحالية لن يلغي الاتهامات الموجهة لبلاتيني، وستصدر لجنة القيم حكمها قبل نهاية العام الحالي، وبعد الاستماع إلى بلاتيني في الفترة بين 16 و18 ديسمبر/كانون الأول الحالي. ويطالب قضاة محكمة الفيفا بإيقاف بلاتيني مدى الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة