اليابان تبحث تعديل قوانين عمل قواتها البحرية   
الأحد 1422/10/28 هـ - الموافق 13/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قارب خفر سواحل ياباني يطارد قاربا مجهولا ويطلق عليه النار في المياه الإقليمية اليابانية (أرشيف)
كشفت مصادر في وكالة الدفاع اليابانية أن الوكالة تبحث حاليا تغيير بعض القوانين المفروضة على عمل القوات البحرية اليابانية، وتهدف هذه المراجعة إلى إلغاء القيود التي تعرقل تعامل القوات البحرية مع بعض التهديدات مثل حادث السفينة الكورية الشهر الماضي.

وذكرت وكالة أنباء كيودو نقلا عن مسؤولي الوكالة أنهم يسعون لإعادة العمل بقانون صدر عام 1954, ويسمح لقوات الدفاع البحرية اليابانية بالتعامل مع بعض المواقف الطارئة دون طلب مسبق من خفر السواحل كما يجري حاليا.

وأشار مسؤولون يابانيون إلى أن حادث السفينة التي تبادلت إطلاق النار مع دوريات بحرية يابانية في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي كشف مدى القصور في نظام عمل خفر السواحل والبحرية اليابانية. وأوضحت مصادر صحفية يابانية أن القوات البحرية وصلت إلى موقع الحادث بعد عشر ساعات لأن مسؤولي خفر السواحل تأخروا في طلب المساندة معتقدين أن قواربهم قادرة على مواجهة السفينة.

وقد غرقت السفينة التي تعتقد اليابان أنها من كوريا الشمالية قبل تدخل قوات الدفاع الذاتي بصورة عملية في الموقف، ونتيجة لذلك يبحث المسؤولون اليابانيون إصدار قانون جديد يشمل منح صلاحيات لقوات البحرية اليابانية سلطة التدخل بسفنها والرد على أي تهديد تمثله أي سفينة مجهولة تدخل المياه الإقليمية اليابانية دون طلب مسبق من خفر السواحل.

وتوقعت مصادر وكالة الدفاع الذاتي تقديم مشروع القانون إلى البرلمان الياباني فور استئناف جلساته في 21 يناير/كانون الثاني الجاري. وكان البرلمان الياباني قد أقر العام الماضي تعديلات على قانون الدفاع الذاتي للسماح بإرسال قوات للمشاركة في الحرب الأميركية على ما يسمى الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة