بيونغ يانغ مستعدة بشروط للتخلي عن برنامجها النووي   
الأحد 22/9/1424 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رؤساء وفود الدول الست المشاركة في المفاوضات حول الأزمة الكورية في صورة تذكارية قبل بدء محادثاتهم في أغسطس/ آب الماضي (رويترز)
أعلن ناطق باسم وزير خارجية كوريا الشمالية أن بلاده مستعدة للتخلي عن برنامجها النووي على الصعيد العملي إذا ما أوقفت واشنطن سياستها المعادية لها.

وقال الناطق "مثلما سبق أن قالت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية مرارا, فهي مستعدة للتخلي على الصعيد العملي عن برنامجها النووي الذي يقلق الولايات المتحدة حين تتخلى هذه الدولة عن سياستها المعادية وتوقف تهديداتها لنا على الصعيد العملي".

في سياق متصل أعلن مصدر أميركي أن جيمس كيلي مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الآسيوية وصل مساء أمس إلى طوكيو لإجراء محادثات مع المسؤولين اليابانيين حول البرنامج النووي الكوري الشمالي.

ومن المقرر أن يلتقي كيلي اليوم مع المسؤول الياباني لشؤون آسيا ميتوجي يابوناكا، وقد شارك كل من كيلي ويابوناكا في المحادثات السداسية التي جرت في بكين في أغسطس/ آب الماضي لمناقشة الأزمة الكورية الشمالية.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أكد الشهر الماضي أن بلاده وشركاءها يرغبون جميعا في توقيع وثيقة وليس معاهدة عدم اعتداء إذا وافقت كوريا الشمالية على التخلي عن طموحاتها النووية.

ورفضت كوريا الشمالية في البداية الاقتراح ووصفته بأنه مثير للضحك لكنها قالت بعد ذلك إنها مستعدة للنظر فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة