محكمة لبنانية تقرر إبقاء محطة MTV مقفلة   
الاثنين 1423/8/14 هـ - الموافق 21/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت محكمة المطبوعات الإبقاء على إغلاق محطة MTV اللبنانية والإذاعة التابعة لها. وذكرت مصادر قضائية أن محكمة المطبوعات برئاسة القاضي سمير عاليه قررت بالإجماع الإبقاء على إغلاق المحطة الخاصة الناطقة باسم المعارضة المسيحية المناوئة لسوريا والإذاعة التابعة لها.

وأشار القرار إلى أن محكمة المطبوعات الابتدائية قررت رد اعتراضات محطة MTV وإذاعة جبل لبنان لعدم جواز سماع هذه الاعتراضات قانونا, والإبقاء
على الإجراء المتخذ في سبتمبر/ أيلول الماضي على أنه "تدبير احترازي وليس بمثابة عقوبة".

وكانت المحكمة قررت في الرابع من سبتمبر الماضي إغلاق محطة MTV وإذاعة جبل لبنان التابعة لها التي تبث برامجها على موجة FM بتهمة المس بالعلاقات مع
سوريا وكرامة رئيس الجمهورية أميل لحود, وقيامها خلال الانتخابات النيابية الفرعية التي جرت في المتن في يونيو/ حزيران الماضي بحملة دعائية تخالف قانون الانتخاب.

وقالت المصادر ذاتها إن من حق فريق الدفاع عن المحطة استئناف القرار أمام محكمة مختصة. من ناحيته أعرب الدفاع عن قلقه من أن "يثبت الاستئناف القرار الابتدائي", مشيرا إلى أن رد المحكمة للاعتراضات شكليا يجعل باب الاستئناف ضيقا جدا للتوصل إلى المضمون.

وكانت محكمة المطبوعات قد استمعت في جلسة عقدتها في 12 من هذا الشهر إلى مرافعة ممثل النيابة العامة الاستئنافية القاضي جوزف معماري ومرافعات المحامين السبعة الذين يمثلون المحطة وموظفيها. وقد طالب معماري بتثبيت حكم الاقفال فيما طالب المحامون بوقفه. وكان قرار إقفال المحطة أثار موجة استنكار شبه شاملة
وواجه انتقادات من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة