قلق أممي تجاه عملية السلام في الشرق الأوسط   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)
فلسطينيون يشيعون أحد الشهداء (الفرنسية)

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة إن عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية تمر بمرحلة صعبة تتمثل في ازدياد أعمال العنف وانسحاب إسرائيل من خطة السلام الدولية وعدم تطبيق الإصلاحات من قبل السلطة الفلسطينية.
 
وأبلغ كيران برينديرغاست نائب الأمين العام للشؤون السياسية مجلس الأمن أن إسرائيل والسلطة الفلسطينية "فشلا في تطبيق الحد الأدنى من التزاماتهما" وفق ما يسمى خارطة الطريق.
 
وأضاف أن المسؤولين في الأمم المتحدة يشعرون بقلق شديد من تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون "بأن إسرائيل لن تلتزم بخارطة الطريق, وأنها قد تبقى في الضفة الغربية لوقت طويل بعد الانسحاب من غزة".
 
وكرر برينديرغاست بأن "الرباعية" الراعية لخارطة الطريق – الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة- تعتقد بأن مبادرة الانسحاب الإسرائيلية ستتيح الفرصة للتقدم باتجاه السلام.
 
ولكنه أشار إلى أن ذلك لا يمكن أن يحدث إلا بانسحاب إسرائيلي كامل من غزة يصاحبه خطوات مشابهة في الضفة الغربية في إطار خارطة الطريق ورؤيتها في إقامة دولة فلسطينية بحلول العام 2005 تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.
 
وأوضح برينديرغاست أن الرباعية ستعقد اجتماعا غير رسمي الأسبوع القادم في مقر الأمم المتحدة لبحث مبادرة الانسحاب الإسرائيلي ومراجعة الأوضاع على الأرض.
 

المقاومة الفلسطينية تستهدف المستوطنات (الفرنسية-أرشيف)

استشهاد فلسطينية

وفي الضفة الغربية استشهدت شابة فلسطينية برصاص جنود الاحتلال في مدينة نابلس بالضفة الغربية. وقالت مصادر أمنية إن الشهيدة كانت على سطح منزلها في حي الجبل الشمالي عندما أصيبت بعيار ناري.

وفي غزة أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء أمس قذيفة دبابة تجاه مدينة الزهراء جنوب المدينة حسب مصادر أمنية فلسطينية. وقالت المصادر إن دبابة إسرائيلية متمركزة في محيط مستعمرة نتساريم أطلقت القذيفة تجاه المدينة.
 
كما شنت المقاومة الفلسطينية هجمات صاروخية على مواقع للاحتلال الإسرائيلي دون ورود معلومات عن وقوع إصابات. وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن إطلاق خمس قذائف هاون على مستوطنة موراغ القريبة من رفح.
 
كما أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية أنها أطلقت صاروخين من نوع ناصر 3على بلدة سديروت داخل الخط الأخضر ردا على سياسة الاغتيالات التي تقترفها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حق أبناء الشعب الفلسطيني، كما جاء في بيان للألوية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة