اليمنيون يكافحون الجراد بأكله   
الجمعة 1428/9/9 هـ - الموافق 21/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
الجراد التهم المحاصيل في اليمن (الجزيرة نت)

أضاف اليمنيون طبق الجراد إلى الوجبات التي يتناولونها بعدما ترك أرضهم جرداء وأتي على المحاصيل الزراعية بالكامل.
 
ويقول المسؤولون إنه منذ يوليو/ تموز 2007 التهمت أسراب الجراد نحو 240 ألف هكتار من الأراضي المزروعة وتعد هذه الكارثة أسوأ غزو للجراد عرفها اليمن منذ العام 1993. ووفقا لما ذكرته منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) فإن سرب الجراد الصغير يمكنه أن يلتهم في يوم واحد ما يتناوله 2500 شخص من الطعام.
 
وذكرت وزارة الزراعة والري اليمنية في الأسبوع الماضي أن خسائر البلاد يمكن أن تصل إلى 600 مليار ريال إذا هاجم الجراد المناطق الزراعية في جميع أنحاء اليمن والتهم المحاصيل.
 
غير أن بعض السكان اليمنيين لا يرى في أسراب الجراد وهي تملأ السماء كالسحب السوداء كارثة طبيعية، بل يراها مصدر رزق يتدافع الناس عليه لملء أكياس البلاستيك بها لتصطاد فتباع بعد ذلك.
 
وتشاهد أكوام من الجراد معروضة للبيع في الأسواق وفي الأماكن التي يغزوها الجراد عادة ويباع الكيس الصغير المملوء جرادا بما يصل إلى 2000 ريال يمني اي 10 دولارات.
 
ويتعرض الجراد في اليمن لحملتين، حملة تقوم بها السلطات الرسمية للقضاء على هذه الآفة بالمبيدات تنسيقا مع منظمة (الفاو)، حيث تحشد السلطات عشرات الفرق المزودة بسيارات الرش في محاولة لإنقاذ المحاصيل في أنحاء اليمن. وحملة شعبية يصطاد خلالها الجراد ليشوى شيا أو يقلى قليا في أوان من الفخار وتعد منه وجبات خاصة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة