الجيش النيبالي يبحث عن 75 مفقودا   
الخميس 1426/7/7 هـ - الموافق 11/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)
هجوم المتمردين على الجيش النيبالي الأسوأ من نوعه منذ تجدد القتال (الفرنسية)
قالت مصادر عسكرية نيبالية إن قوات الجيش ما زالت تبحث عن حوالي 75 جنديا فقدوا خلال أسوأ مواجهة مع المتمردين الماويين بإقليم كاليكوت خلال اليومين الماضيين.
 
وقال الجيش في بيان له إن "الإرهابيين قتلوا بشكل غير إنساني 40 من قوات الأمن خلال أسرهم وأعدموهم بإطلاق الرصاص على الرأس", مشيرا إلى أنهم قطعوا أيضا أطراف بعض الجنود.
 
وأضاف البيان أن الجيش ما زال يجهل مصير 75 من جنوده الـ227 الذين كانوا متواجدين في القاعدة العسكرية عند وقوع الهجوم.
 
ويقوم الجيش منذ الثلاثاء بحملة تمشيط في جبال جنوب شرق المملكة بحثا عن المفقودين بمساعدة طائرات مروحية, وقد تم العثور على 72 جنديا ممن كانوا موجودين في المعسكر.
 
وبالمقابل قال المتمردون إنهم فقدوا حوالي 26 من عناصرهم, مشيرين إلى أنهم قتلوا حوالي 159 شخصا خلال الهجوم على المعسكر فيما تم أسر أكثر من 50 جنديا.
 
وقال زعيم المتمردين في منطقة براكابار في رسالة بعثها بالبريد الإلكتروني إن قواته غنمت العديد من البنادق وكمية كبيرة من الذخيرة.
 
واعتبر الهجوم الأخير أسوأ هزيمة يتعرض لها الجيش منذ آخر مواجهة بين الطرفين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
يذكر أن الماويين يسعون منذ عام 1996 للإطاحة بالنظام الملكي وإقامة نظام شيوعي في نزاع أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 12 ألف شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة