أستراليا تتعهد بمواجهة زيكا بجزر المحيط الهادي   
الأحد 28/4/1437 هـ - الموافق 7/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)
تعهدت أستراليا اليوم بتقديم نصف مليون دولار أسترالي (354 ألف دولار أميركي) لمساعدة جزر المحيط الهادي المجاورة في مكافحة انتشار فيروس زيكا، بعد ظهوره في تونغا الأسبوع الماضي مما أثار مخاوف بالمنطقة.

وقال وزير شؤون منطقة المحيط الهادي ستيفن سيوبو -في بيان- إن التركيز ينصب في بادئ الأمر على مكافحة الفيروس الذي ينقله البعوض في تونغا.

وأضاف أن أستراليا تعمل مع مسؤولي منظمة الصحة العالمية وحكومة تونغا للسيطرة على أماكن تواجد البعوض وتيسير إجراء الفحص.

وأعلنت تونغا -وهي جزيرة صغيرة في المحيط الهادي- الأسبوع الماضي انتشار فيروس زيكا، بعد تأكيد خمس حالات إصابة و259 حالة اشتباه.

وقال سيوبو إن "وقف انتشار زيكا في منطقة المحيط الهادي ضروري لحماية أستراليا من الفيروس الذي بعث من جديد في منطقتنا".

video

الزاعجة المصرية
وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية الأسبوع الماضي، مشيرة إلى "اشتباه قوي" في وجود علاقة بين الفيروس عندما يصيب الحوامل ومرض ضمور حجم الرأس (الصَّعَل) الذي يصيب الأجنة، فيولدون برأس مشوه وتداعيات تتعلق بالنمو. ولا يوجد لقاح لمكافحة الفيروس.

وقال سيوبو إن جزءا من المساعدات الأسترالية يوجه إلى خطة عمل منظمة الصحة العالمية لمواجهة الفيروس في منطقة المحيط الهادي، لضمان تنسيق الجهود.

وقال كبير مسؤولي قطاع الصحة في تونغا، رينولد أوفانوا، إن بلاده لم تشهد حتى الأسبوع الماضي أي حالة إصابة مؤكدة بفيروس زيكا، مما يعني أنه على الأرجح دخل البلاد عبر شخص مصاب ثم انتشر عن طريق البعوض.

وأمس السبت أكد مسؤولو الصحة في ولاية كوينزلاند الأسترالية أن طفلا أصيب بالفيروس بعد زيارة عائلية لجزيرة ساموا في المحيط الهادي.

وقالت كبيرة مسؤولي الصحة في كوينزلاند، جانيت يونغ، إنه ليس من المثير للدهشة أن يلتقط الطفل الفيروس في ساموا، لأنه موجود في منطقة المحيط الهادي منذ عقود.

وفي الوقت نفسه، أعلنت أستراليا توسيع نطاق قدرات الفحص في شمال كوينزلاند، حيث تستوطن بعوضة "الزاعجة المصرية" (إيديس إيجبتاي) الناقلة للفيروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة