السعودية: أبرز متهمي تفجيرات الرياض فجر نفسه   
الخميس 1424/5/4 هـ - الموافق 3/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي سعودي يتفقد الدمار الذي لحق بمجمع يقيم فيه غربيون في الرياض عقب تفجيره في مايو/أيار الماضي (رويترز)

أعلنت السعودية أن تركي ناصر الدندني المشتبه به الرئيسي في تفجيرات الرياض قد فجر نفسه أثناء مطاردة الشرطة له في منطقة الجوف.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية السعودية إن الدندني توفي صباح اليوم في الجوف الواقعة على بعد 900 كلم شمالي العاصمة الرياض. وأضاف المصدر أن قوات الأمن السعودية نفذت حملة دهم شملت مسجدا مما أدى إلى إصابة ضابط سعودي برتبة رائد أثناء تبادل إطلاق النار.

لكن المعارض البارز ورئيس حركة الإصلاح الإسلامي سعد الفقيه تحدث عن رواية أخرى للحادث، وقال في اتصال مع الجزيرة إن الشرطة السعودية تلقت بلاغا عن وجود الدندني في مسجد الخشيم بمحافظة الجوف فسارعت على الفور إلى محاصرة المسجد وإطلاق النار عليه وطلبت منه التسليم.

سعد الفقيه
وأشار الفقيه إلى أن الدندني رفض تسليم نفسه وطالب قوات الشرطة باحترام قداسة المسجد لكنها واصلت إطلاق النار فاضطر للخروج وحده ومعه مدفع رشاش فقتل رجلي شرطة ثم قتل ومعه عدد آخر من المحيطين بالمسجد.

وأكد أن المعلومات المتوفرة لدى السلطات السعودية تشير إلى أن الدندني كان يتزعم خلية تابعة لتنظيم القاعدة وهي مسؤولة عن التفجيرات التي وقعت في 12 مايو/ أيار الماضي في الرياض وأدت إلى مقتل 34 شخصا بينهم ثمانية أميركيين.

يشار إلى أن الدندني كان يتصدر قائمة من 19 من المطلوبين للأمن السعودي للاشتباه بتنفيذهم هذه التفجيرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة