شرطة بريطانيا تجري تفجيرا تحت السيطرة وتعتقل مشتبها فيه   
الجمعة 1429/4/12 هـ - الموافق 18/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)

الشرطة البريطانية تواصل التحقيقات مع مشتبه فيه اعتقل بمدينة بريستول (رويترز-أرشيف)

أجرت الشرطة البريطانية صباح اليوم تفجيرا تحت السيطرة في مدينة بريستول بعد اعتقالها شابا عمره 19 عاما بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وخلال ذلك التفجير تم إجلاء نحو 30 شخصا عن منازل في منطقة ويستربيري أون تريم الواقعة جنوب غرب بريستول إحدى كبريات مدن إنجلترا. واعتقل المشتبه فيه الخميس، ويجري التحقيق معه في مكان لم يكشف عنه.

وقال مصدر في الشرطة البريطانية إنه تم إجراء تفجير تحت السيطرة وأرسلت المواد لتحليلها. وأضاف المصدر ذاته أن ذلك وقع "بناء على معلومات استخبارية تم إبلاغنا بها خلال الـ24 ساعة الأخيرة".

ولم تحدد الشرطة ما إذا كان سيتم القيام بمزيد من الاعتقالات، لكنها رجحت أن يكون التحقيق "طويلا ومعقدا وحساسا وربما يستغرق بعض الوقت".

وتأتي تلك التطورات في حين يتوقع أن يصدر اليوم حكم قضائي على ستة رجال بريطانيين مسلمين أدينوا أمس الخميس بجمع أموال لأغراض وصفت بأنها إرهابية وتحريض الناس على مقاتلة القوات البريطانية والأميركية في العراق.

ومن بين الستة عمر بروكس وكنيته أبو عز الدين الذي لفت الانتباه عام 2006 عندما قاطع وزير الداخلية في ذاك الوقت جون ريد علنا أمام كاميرات التلفزيون.

وجاءت أحكام الإدانة بعد ثلاثة أشهر من المحاكمة في محكمة كينغستون التي تبعد 16 كلم غربي لندن. ووجهت الاتهامات للملاحقين بسبب كلمات وخطب ألقوها في مسجد ريجنتس بارك في لندن عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة