مقتل أربعة من الناتو بأفغانستان   
الجمعة 24/4/1431 هـ - الموافق 9/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)

طائرة هجين من نوع في/22 أوسبري وهي تحاول الهبوط (الفرنسية-أرشيف)

اعترف حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بيان له بأن أربعة من جنوده بينهم ثلاثة أميركيين قتلوا في تحطم مروحية الليلة الماضية في ولاية زابل بجنوب أفغانستان، ولم يذكر البيان سبب تحطم الطائرة، ولكن حركة طالبان أعلنت مسؤوليتها عن إسقاط المروحية.

وقال البيان إن مروحية أميركية من طراز "سيفي22 أوسبري" (وهي طائرة هجين تتمتع بالقدرة على الإقلاع والهبوط الرأسيين مثل المروحيات، كما يمكنها التحليق مثل الطائرات ذوات الأجنحة الثابتة) تحطمت مساء أمس في أفغانستان، وقال إن الطائرة كانت تحمل قوات أميركية وقت التحطم، وكانت تقوم بنقل عدد غير محدد من المصابين إلى قاعدة قريبة للعلاج.

وقال البيان إن سبب تحطم المروحية لم يعرف بعد، غير أن المتحدث باسم حاكم ولاية زابل جنوب البلاد غلام رسول يار عزا الحادث في وقت سابق إلى عطل فني.

غير أن حركة طالبان تبنت إسقاط المروحية، وقال المتحدث باسم الحركة يوسف أحمدي إنها كانت تقصف المنطقة الواقعة قرب عاصمة الولاية مدينة قلات.

وأضاف المتحدث لمدير مكتب الجزيرة سامر علاوي في نشرة سابقة أن طائرات كانت تقصف مدينة قلات عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وأن مضاداتهم الأرضية تصدت لها وأسقطت إحداها في معركة استمرت حتى الصباح.

وبمقتل أربعة أشخاص في هذا التحطم، يكون عدد القتلى بين القوات الأجنبية في أفغانستان قد وصل إلى 151 قتيلا منذ بداية العام الحالي حسب إحصائيات وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت القوات الأميركية قد ذكرت أن 322 من قوات التحالف في أفغانستان قد لقوا مصرعهم السنة الماضية وجرح 1813 بسبب العبوات المحلية الصنع.

ويوجد في أفغانستان نحو 120 ألف جندي أجنبي، ومن المقرر أن يرتفع العدد إلى قرابة 150 ألفا بحلول نهاية العام الحالي عندما ترسل واشنطن المزيد من جنودها في إطار إستراتيجية الإدارة الأميركية الجديدة في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة