إيران تتعامل بجدية مع التهديدات   
الأربعاء 20/12/1432 هـ - الموافق 16/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

منشأة لتصنيع الوقود النووي في أصفهان بوسط إيران (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول إيراني الثلاثاء إن طهران تتعامل بجدية مع التهديدات بتوجيه ضربة عسكرية لمنشآتها النووية، في حين شكل طلبة إيرانيون سلسلة بشرية حول منشأة نووية في أصفهان بوسط البلاد، وتوعدوا بالرد على أي هجوم تشنه إسرائيل ضد بلادهم.

ففي نيويورك اعتبر رئيس المجلس الأعلى لحقوق الإنسان في إيران محمد جواد لاريجاني أن توجيه ضربة عسكرية لمنشآت إيران النووية سيكون "عملا غبيا للغاية".

ولاريجاني موجود حاليا في نيويورك لحضور تصويت مقرر للجنة حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن مشروع قرار يدين وضع حقوق الإنسان في إيران.

وأكد لاريجاني -في تصريحات للصحفيين- أن بلاده لن تتنازل أبدا عن حقها في امتلاك التكنولوجيا النووية.

وجاءت تصريحات لاريجاني بعد أسبوع من صدور تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد بأشد العبارات أن إيران تجري تجارب سرية هدفها تصنيع أسلحة نووية.

وتقول إيران إن الأدلة التي استشهد بها التقرير لا أساس لها من الصحة، وتؤكد أن برنامجها النووي يهدف فقط لتوليد الطاقة والأبحاث.

الأوروبيون منقسمون حيال الخيار العسكري ضد إيران (رويترز)
وعزز تقرير الوكالة تكهنات وسائل إعلام بأن الولايات المتحدة وإسرائيل ربما تشنان ضربة عسكرية على إيران لتدمير برنامجها النووي.

وفي الأسابيع الأخيرة، هدد مسؤولون إسرائيليون إيران بتوجيه ضربات عسكرية لمنشآتها النووية.

انقسام أوروبي
وكان انقسام كبير سيطر على اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل الاثنين حيال اللجوء إلى الخيار العسكري لمواجهة برنامج إيران النووي.

فقد حذر وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه من أن اتخاذ الخيار العسكري ضد إيران سيكون خيارا سيئا، وسيقود إلى دوامة عنف لا تمكن السيطرة عليها. أما وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله فقد رفض أي نقاش حول احتمال شن ضربات عسكرية على إيران.

لكن وزير خارجية بريطانيا وليام هيغ قال إن بلاده لا تفكر في التدخل العسكري في الوقت الراهن، ولا تدعو إلى مثل هذا التدخل ولا توصي به، لكنها في الوقت نفسه تقول إن كل الخيارات يجب أن تظل على الطاولة. ودعا هيغ إلى تصعيد الضغط السلمي والمشروع على إيران.

الطلبة رددوا هتافات الموت لأميركا ولإسرائيل  (الفرنسية)
سلسلة بشرية
في هذه الأثناء، ذكرت وكالة فارس للأنباء أن مئات من الطلبة شكلوا الثلاثاء سلسلة بشرية حول واحدة من المنشآت النووية الإيرانية في أصفهان بوسط البلاد، وتوعدوا بالرد بعنف على أي هجوم تشنه إسرائيل العدو اللدود لإيران.

ونقلت الوكالة الإيرانية عن أحد قادة الطلاب قوله أمام الجموع "نتوعد قادة عالم الاستكبار (البلدان الغربية) بأنه إذا ما أطلقت رصاصة على إيران فإننا سندمر تل أبيب في ثلاثة أيام".

وهتف المتظاهرون "الموت لأميركا، الموت لإسرائيل".

وكان المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي أكد في العاشر من الشهر الجاري أن إيران سترد "بكل قوتها" على كل عدوان أو حتى على مجرد تهديد عسكري من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة